ماذا وراء وضع حزب الله العِصيّ في دواليب الحكومة؟

beirut News
لبنان
1 نوفمبر 201810 مشاهدة
ماذا وراء وضع حزب الله العِصيّ في دواليب الحكومة؟

بدت الاوساط الديبلوماسية المتابعة ميالة اكثر الى ان حل عقدة تمثيل سنّة 8 آذار رغم استحالتها ـ كما يقول الرئيس المكلف ـ لا يعني ان طريق الاشواك الحكومية تنتهي هنا، طالما ان مفتاح اللعبة بيد حزب الله، والحزب حالة اقليمية في لبنان، ما يعني ان «ربيع» تشكيل الحكومة يطول، وكلما استجاب الحريري الى مطلب ظهر آخر، ليبقى لبنان في هذه الدوامة حتى الانفراج الاقليمي الموعود.
ورأت الاوساط لـ”الأنباء” الكويتية ان التعقيدات المثارة بوجه رئيس الحكومة المكلف تستهدف ايضا عهد الرئيس عون المتضرر الاكبر من الفشل السياسي المتلاحق، أكان بتشكيل الحكومة او بعد تشكيلها، فعداد الايام يتسارع، ومقومات الاقتصاد اللبناني تتهاوى، وعدم ايلاء هذا الوضع الاهتمام من جانب الاحزاب والقوى النافذة يعني ان الزمام أفلت من ايديهم.
وتعتقد الاوساط عينها لـ “الأنباء” ان ثمة جانبا آخر من جوانب عرقلة تشكيل الحكومة تضيع الاشارة اليه في زحمة الاسماء والحقائب والعقد والحلول، وهذا الجانب يمكن ادراجه من خلال السؤال عن مصلحة حزب الله في تسهيل تشكيل الحكومة على ابواب تنفيذ العقوبات الدولية على ايران وعليه تاليا.
وأضافت: بما ان المجتمع الدولي واميركا واوروبا ينادون بتشكيل الحكومة، فلا غرابة ان يبادر الحزب الى وضع العصيّ في دواليب الحكومة كمدخل للتفاوض.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر