جمالي: ما يحصل “معيب”

beirut News
لبنان
18 نوفمبر 20188 مشاهدة
جمالي: ما يحصل “معيب”

وصفت عضو “كتلة المستقبل” النيابية النائب ديما جمالي الوضع في لبنان بـ “الخطير”، داعية الى “ايجاد الحلول في أقرب فرصة”، معتبرة “ان المؤتمر الصحافي الذي عقده الرئيس سعد الحريري كان ايجابيا”، مؤكدة “ان كرة تأليف الحكومة اليوم ليست عنده”.
واشارت جمالي في حديث إذاعي، الى “ان الحريري وضع النقاط على الحروف، وانه كانت لديه دعوة صادقة للجميع لتحمل مسؤولياتهم، وهو اطلق صرخة وجع بأن البلد لم يعد يحتمل تصعيدا او مزايدات”، وقالت: “الرئيس الحريري كان واضحا منذ البداية برفضه توزير نواب سنة حزب الله”.
ورأت “ان الدستور يجيز للرئيس المكلف وحده تأليف الحكومة”، معتبرة “ان الضغوط التي تمارس على الحريري غير شرعية وهي اوقفت عملية التشكيل”، ولفتت الى “ان حزب الله وضع هذا الشرط التصعيدي غير المحق وغير الشرعي لان النواب الستة غير منضوين في كتلة واحدة”، معتبرة “اننا وصلنا الى مكان خال من المنطق في الحوار السياسي وان ما يريده حزب الله يجب ان ينفذ”.
ونفت جمالي نية الرئيس الحريري “الاستئثار بالتمثيل السني في الحكومة بدليل طرحه وزيرا سنيا من جهة الرئيس نجيب ميقاتي، لان ميقاتي حصل على ما يقارب ال 22 الف صوت في الانتخابات وهو رقم يوازي ما حصل عليه النواب الستة مجتمعين”، لافتة الى انه “لو كان هؤلاء النواب مستقلون بالفعل وغير منتمين الى كتل لكان الرئيس الحريري وزر احدا منهم”.
ورأت ان ما يحصل “معيب ولم يعد يحتمل”، مشددة على “اهمية تشكيل الحكومة في أقرب فرصة لأن لبنان يسير نحو الانهيار”، مشيرة الى “ان الرئيس الحريري كان واضحا وهو اطلق صرخة وجع ودعوة للجميع لتحمل مسؤولياتهم لان البلد سينهار على الجميع”.
وعن الحركة التي يقوم بها وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال جبران باسيل، اعتبرت “ان الاخير يبذل جهودا في سبيل التقريب بين الافرقاء والوساطة بينهم للوصول الى حلول او قواسم مشتركة”، مشيرة الى “ان نتائج جولات باسيل فيها شيء من التكتم حفاظا على الحلول التي تطرح”، متمنية “التوفيق لباسيل في مساعيه وان تنضج الحلول التي يعمل عليها”.
واستبعدت جمالي تشكيل الحكومة قبل عيد الاستقلال، آملة في “ان يتم تشكيلها قبل انقضاء السنة الحالية”، ولم تستبعد “وجود اعتبارات خارجية تؤخر عملية التأليف”، داعية الجميع الى التعاون “لان الاقتصاد اذا انهار فانه سينهار على رؤوس الجميع”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر