فضيحة غصن تابع: “دَزّة” وراء توقيفه.. وهذه قصة منزله الفخم في بيروت

beirut News
لبنان
20 نوفمبر 2018wait... مشاهدة
فضيحة غصن تابع: “دَزّة” وراء توقيفه.. وهذه قصة منزله الفخم في بيروت

نقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية عن مصادر قولها إنّ شركة تابعة لـ”نيسان” دفعت 17.8 مليون دولار أميركي مقابل شراء منازل فخمة في ريو دي جانيرو وبيروت لرئيس مجلس إدارتها كارلوس غصن الموقوف حالياً.
وأوضحت الوكالة أنّ التعاملات تمت عبر شركة هولندية تابعة لـ”نيسان” أنشئت في العام 2010 تقريباً لغايات استثمارية، مشيرةً إلى أنّ رأسمالها يُقدّر بـ53.4 مليون دولار أميركي. وأضافت الوكالة بأنّ الأموال التي وفرتها الشركة استخدمت لشراء شقة خاصة في ريو دي جانيروا ومنزلاً فخماً في بيروت لاستخدامات غصن الشخصية، مبينةً أنّه يتردد أنّ “نيسان” تحمّلت أيضاً تكاليف الصيانة والتجديد أيضاً.
وتابعت الوكالة بالقول إنّ المدير التنفيذي البارز غريغ كيلي أشرف بنفسه على التعاملات، مستدركةً بأنّ “نيسان” أكّدت تورّطه مثل غصن في انتهاك القانون الياباني.
وفي هذا السياق، لفتت الوكالة إلى أنّ غصن أمضى طفولته المبكرة في البرازيل قبل الانتقال إلى لبنان حيث أنهى دراسته الثانوية، مشيرةً إلى أنّ الشركات الثلاث “نيسان” و”رينو” و”ميتسوبيشي موتورز” لا تدير عمليات كبرى من بيروت.
بالعودة إلى التحقيقات مع غضن، كشفت الوكالة أنّها بدأت قبل أشهر إثر تلقي السلطات إخباراً من أحدهم، ناقلةً عن المصادر قولها إنّ الأشخاص المرتبطين بـ”نيسان” تعاونوا مع المدعين العامين مقابل تخفيف عقوباتهم أو إلغائها.
وفي ما يتعلق بتأثير فضيحة غصن، قالت الإذاعة إنّها خضت الحكومة اليابانية والمستمثرين في طوكيو، مبينةً أنّهم يتخفون من تأثيرها على تحالف “رينو”-“نيسان” و”ميتسوبيشي موتورز”. وفي هذا الصدد، نقلت الإذاعة عن وزير التجارة الياباني هيروشيجي سيكو قوله: “ندرك أهمية الحفاظ على علاقة مستقرة، ونأمل أن تتواصل النقاشات بشكل بناء بما يُقنع أصحاب الأسهم”.
كما نقلت الإذاعة عن وزير شؤون مجلس الوزراء الياباني يوشيهيديه سوغا تأكيده أنّه سيراقب المسألة عن قرب، في حين أعرب وزير النقل الياباني كييشي إيشي عن مفاجأته الكبرى بتوقيف غصن.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر