بُشرى غير سارة تتعلق بجسر جل الديب

beirut News
لبنان
21 نوفمبر 2018wait... مشاهدة
بُشرى غير سارة تتعلق بجسر جل الديب

مع اقتراب موسم الاعياد، يعود هاجس زحمة السير ليتحكم بيوميات اللبناني المُنهك من “الرحلات” على طرقات العاصمة ومداخلها، واستبق رئيس شعبة العلاقات العامة في قوى الامن الداخلي العقيد جوزيف مسلم شهر الاعياد ليُبشر اللبنانيين بأن زحمة السير متصاعدة وتذهب نحو الأسوأ خصوصا في الاسابيع المقبلة لاسباب عدَّدَها مُسَلم، بعضها متصل بحال الطرقات وبعضها الآخر بالمواصلات في ظل غياب النقل المشترك.

و”ما يزيد الطين بلة” التأخير المستمر في ورشة العمل المفتوحة على جسر جل الديب، حيث يكشف مستشار رئيس الجمهورية للشؤون الهندسية أن اعمال الصيانة ستستمر حتى نهاية شباط حيث من المفترض أن يكون الجسر جاهزا لمرور السيارات عليه.

ويشير سعيد في حديث لموقع ليبانون ديبايت الى ان التأخير ناتج في الاصل عن “الاخذ والرد” القانوني الذي جرى منذ سنة قبل أن يُصدر مجلس شورى الدولة قراره بالبدء بانشاء جسر جل الديب.

ويوضح سعيد أن اعمال الصيانة عند الجسر المؤدي الى جل الديب انتهت ولكن قرار وضعه في الخدمة ينتظر المتعهد لانهاء توسعة الطريق الداخلية في انطلياس، وهذا الامر يتطلب اسابيع تزامنا مع مواصلة العمل على جسر “المخرج” من جل الديب الى الاوتوستراد، وعليه فان الاعمال لن ينتهي قبل الاعياد، مشيرا الى ان المتعهد عمد الى زيادة عدد العمال لانهاء “الورشة” في اسرع وقت ممكن لعَلَّها تكون قبل الاعياد، مذكرا في هذا السياق أن عقد انشاء جسر جل الديب أُبرم في العام 2009 ووفق شروط محددة تتضمن توقيت الاعمال على الجسر.

ويُبشر سعيد اللبنانيين “نصف بُشرة” وهي الضغط على المتعهد بانهاء الاعمال المُتعلقة بالاوتوستراد، من ازالة أعمدة وحواجز اسمنتية وتعبيد الطريق التي تمت توسعتها على المسلك الشرقي لتكون جاهزة قبل الاعياد.

وما أن تنتهي الاعمال على جسر جل الديب حتى ينتقل العمل الى طريق جونية التي تبدأ ورشة العمل لتوسعتها، وقد فَضَّل المعنيون أن تنطلق الاعمال بعد الانتهاء من جسر جل الديب تفاديا لزحمة السير في المنطقتين، وبعد أن تُستوفى شروط الملف اداريا وماليا على أن تنتهي في الايام القليلة المقبلة.

ويُعرب سعيد عن أسفه للتأخير الذي يطرأ على مشاريع البنى التحتية حيث ينعكس صعوبة على المتعهد لتنفيذه من جهة وعلى المواطن الذي يدفع الثمن ويُسجن على الطرقات من جهة أخرى.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر