“لو موند” تفتح ملف “حزب الله” والعقوبات: ترامب قد يقطع تمويلات المغتربين!

beirut News
لبنان
22 نوفمبر 20187 مشاهدة
“لو موند” تفتح ملف “حزب الله” والعقوبات: ترامب قد يقطع تمويلات المغتربين!

بعنوان “في لبنان.. يبحث “حزب الله” على التأقلم مع العقوبات الأميركيّة”، نشرت صحيفة “لو موند” الفرنسية مقالاً أشارت فيه إلى أنّ المعايير الجديدة التي تضرب الحزب وإيران، تعقّد تمويله، إلا أنّها تعزّز مساره الشعبي.

وتحدّثت الصحيفة إلى رجل يُدعى “محمد” يعيش في بعلبك، قام بوضع صور اثنين من أبنائه على حائط داخل محلّه، قضيا خلال قتالهما في صفوف “حزب الله” في سوريا. وبحسب الصحيفة فقد كان الرجل يخنق تنهداته خلال ذكر إسمَي نجلَيه، وقال: “علي (إسم مستعار) هو إبني الكبير، توفي بعمر الـ32 عامًا عام 2013، خلال مشاركته في معركة القصير، والتي أدّت الى استعادة النظام السوري السيطرة على الحدود اللبنانية – السوريّة، أمّا ابني عباس (إسم مستعار أيضًا) فقد رحل عن عمر 22 عامًا في 2014”.
وقد قدّم “محمد” بعض التفاصيل عن إنضمام نجليه الى الحزب، الذي برأيه عزّز تماسك المجتمع الشيعي، وقال: “تتقاضى أرملة ابني الكبير 700 دولار شهريًا، كما يؤمّن الحزب أقساط المدارس لطفلتيه، إضافةً الى العناية الطبية”. وأضاف: “لا يوجد أي أب يريد أن يرى ابنه يُقتل في معركة”، إلا أنّه شدّد على الدعم الصادق الذي يؤكّد الوفاء من قبل الحزب.

وأشارت الصحيفة إلى أنّ المساعدة الماليّة التي يقدّمها الحزب لعائلات “الشهداء” والجرحى، قد ارتفعت مع مشاركته في الحرب السورية، فالنجاح العسكري الذي حقّقه ترافق مع خسائر بشريّة. ويُعتقد أنّ الدعم للعائلات قد يتضاءل بفعل العقوبات الأميركية التي فُرضت مؤخرًا لا سيما على جواد نصرالله، نجل الأمين العام للحزب السيد حسن نصرالله، ومع ذلك فالحزب هو نفسه في مجتمعه.

وأوضحت الصحيفة أنّ الإدارة الأميركية أطلقت حملة ضغط كبيرة ضد إيران و”حزب الله”، وتسعى الى وقف دعم طهران له، في الوقت الذي قدّر مسؤولون أميركيون أن إيران تحوّل 700 مليون دولار لـ”حزب الله” سنويًا، فيما كانت تقدّم له 200 مليون قبل الحرب السورية.

وتطرّقت الصحيفة الى التعقيد في التمويل الذي سيطال الحزب، لافتةً الى القانون الذي وقّعه الرئيس الأميركي دونالد ترامب في نهاية تشرين الأول الماضي، وقد دخل حيز التنفيذ، حيثُ يضع على القائمة السوداء كل شخص أو شركة أو دولة، يقومون بتمويل أو تزويد “حزب الله” بالأسلحة.

وفيما قالت الصحيفة: “تتوقع واشنطن منع التحويلات من المغتربين اللبنانيين الشيعة أو من الشخصيات الشيعية في دول الخليج” ، أشارت الى أنّ الحزب كان يتعامل مع العقوبات التي تُفرض على إيران من قبل، لكن القيود أقسى هذه المرّة.

وأكّدت مصادر “لو موند” أنّ الحزب الذي يُرسل مقاتليه الى سوريا، بحسب نظام تناوب يتبعه، لكنّه لا يُخرط مجندين جددًا في هذه الجبهة.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر