طريق أبلح “أكلت” 4 شباب بعمر الورد.. وما علاقة أصحاب الفانات؟

beirut News
2018-11-24T13:14:41+02:00
2018-11-24T13:20:41+02:00
لبنان
24 نوفمبر 201815 مشاهدة
طريق أبلح “أكلت” 4 شباب بعمر الورد.. وما علاقة أصحاب الفانات؟

اسماء جرحى حادث سير ابلح نيحا “المروع”

أفيد ان الجرحى الذين وقعوا في حادث السير الذي وقع ليل امس على طريق ابلح – نيحا، هم: اللبنانيون حسين علي مشيك مجند في الجيش اللبناني مواليد 1997، حسن محمد حمية 1992، لؤي ياسر جمعة 1995، محمد علي نصر الدين 1992، علي احمد الديراني، حسن علي العزير 1984 رقيب في قوى الامن الداخلي، ريتا كفوري، ديالا الفخري، رفقا الحموي 1995 وناصر شداد.

اما الجرحى من الجنسية السورية، فهم :ديالا مصطفى جدوع 1986، وائل جمال الشيخ طه 1990، رواد احمد قلوف 1985، مرح محمد جمعة 2013، محمد ابراهيم جمعة 1986، علي محمد جمعة 2012، محمد علي الفا 1991.

وفي تفاصيل الحادث، ان سيارة نوع سوبر شارج لون جردوني تحمل اللوحة رقم 279302/ب بقيادة ناصر شداد اصطدمت بحافلتين لنقل الركاب، الاولى من نوع هيونداي لون جردوني تحمل اللوحة الرقم 161079/ م، والثانية من نوع هيونداي ايضا تحمل اللوحة رقم 374205/ م لون اخضر. فاسفر الحادث عن وقوع 4 قتلى و17 جريحا نقلوا بواسطة سيارات الدفاع المدني والصليب الاحمر الى مستفيات تمنين – رياق – خوري وتل شيحا في زحلة.

تفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع حادث السير المروع الذي وقع مساء أمس على طريق أبلح – نيحا والذي أودى بحياة السوري ادغار حموي، وسليمان الرمح (23 عاماً) وملحم الطفيلي (34 عاماً) وحمزة عبدالله محمد علي وأصاب 20 آخرين بجروح، 5 منهم بحالة خطرة.

ومن جهتها، نشرت الصحافية في “الأخبار” زكية الديراني صورة للضحايا مغرّدة: “يفتك بنا مرض السرطان كأن بيننا ثأر قديم. من يفلت من السرطان تأكله الطرقات وحوادث السير. 4 شباب بعمر الورد ودعوا اهلهم الليلة بحادث في منطقة ابلح (البقاع) #البقاع_الاوسط #شبابنا”.

بدورها، علّقت سالي رشيد قائلةً: صار الوقت ينعمل ثورة ضد اصحاب الڤانات يلي الراكِب بالنسبة الهم عبارة عن 1000 ليرة مش روح ولا بني آدام وآخر هموا أرواح الناس لامتن حنضل نعيش بهالمزرعة”.

وسأل مصطفى فرحات: “إلى متى الاستهتار بارواح الناس ومن المسؤول ولمن ندفع رسوم الميكانيك والغرامات هل لتزهق ارواح بريئة على الطرقات المليئة بلحفر وعدم الاضاءة وعدم الصيانة بلامس فقط 4 شباب ضحايا بعمر الورد و18 جريحاً”.

أمّا خديجة حديد، فقالت: “ببلد ما في احترام للانسان وحياة … انارة بالليل ما في … بس ممكن يتضو بالنهار .. عالم بتفكر حالها بطيارة عم تتسابق مع باقي السيارات … الرحمة للموتى والشفاء للجرحى والدعاء لدولة على شفير الهلاك #حادثة_ابلح”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر