حين تحاول بلدية بيروت “التذاكي”… رفع مبلغ تزيين شوارع العاصمة الى مليون دولار في السنة

beirut News
2018-10-06T14:34:05+03:00
2019-09-26T13:07:15+03:00
لبنان
6 أكتوبر 201875 مشاهدة
حين تحاول بلدية بيروت “التذاكي”… رفع مبلغ تزيين شوارع العاصمة الى مليون دولار في السنة

بعد أخذ وردّ، موافقة واعتراض، رسّى مركب رئيس بلدية بيروت جمال عيتاني بشأن قرار تزيين العاصمة على قرار جديد صادم أكثر بكثير من القرار السابق، فهذه المرة لن يعطي جمعية (beasts) مليوني دولار على مدى ثلاث سنوات، بل حاول التذاكي من خلال تخفيض قيمة المبلغ الى مليون دولار لكن مع تخفيض عدد السنوات الى سنة واحدة بدلاً من ثلاث سنوات، واقتصار التزيين على شهر رمضان وعيد المولد النبوي الشريف والقرية الميلادية.

فبعد ان اتخذ قرار تزيين شوارع بيروت في المناسبات والمهرجانات على مدى ثلاث سنوات بمبلغ مليوني دولار مع عقد مجلس بلدية بيروت جلسة قبل نحو شهر برئاسة عيتاني حيث جرى تعديل نص قرار الموافقة السابق، ليتم دفع المبلغ سلفاً من دون تجزئة لجمعية (beasts) وذلك وفقاً للعرض الذي تقدمت به الاخيرة، حيث مرّر القرار حينها بموافقة 13 عضواً من أصل 24 عضواً، حيث اعترض كل من نائب الرئيس ايلي اندريا، هدى الاسطه، طوني سرياني، سعيد فتحة، عدنان عميرات وماتيلدا خوري، مع غياب يسرى صيداني، مغير سنجابي، فادي شحرور، سهاق كشيسيان، غابي فرنيني، عماد بيضون ورامي الغاوي، في حين ايّده ايلي يحشوشي، راغب حداد، سليمان جابر، عبدالله درويش، خليل شقير، بلال المصري وغيرهم… تم اليوم تعديل القرار بعد تقديم عريضة الرفض من قبل المعترضين.

وعلى عكس ما كان ينتظره المعترضون من عيتاني، جاء قراره المعدّل كارثي، ويمنح (beasts) مبلغاً اضافياً، اذ بعدما كانت ستحصل في القرار السابق على نحو 666 الف دولار اميركي في السنة، ها هي مع القرار الجديد ستحصل على مليون دولار، لا بل سيقتصر تزيينها لشوارع العاصمة على ثلاث مناسبات هي شهر رمضان وعيد المولد النبوي والقرية الميلادية، مع العلم ان دار الايتام الاسلامية اعتاد التزيين في الشهر الفضيل، اما فيما يتعلق بعيد المولد النبوي فمنذ متى تزيّن شوارع العاصمة في هذه المناسبة؟ وماذا عن القرية الميلادية هل ستبنى من الذهب والالماس كي تحتاج الى مئات آلآف الدولارات؟!

قبل شهر سارعت بلدية بيروت من دون دفتر شروط ومناقصة، الى عقد جلسة في غير موعدها الاعتيادي، مدرجة قرار الموافقة على التزيين من خارج جدول الأعمال، ضاربة بعرض الحائط آراء المعترضين الذين أكدوا أنهم مع ان ترتدي بيروت ثوب الفرح في المناسبات شرط الحفاظ على اموال اهالي العاصمة من خلال اجراء مناقصة، واليوم سارعت من جديد الى تمرير القرار غير آبهة باعتراضات بعض اعضاء المجلس البلدي، هم نائب الرئيس ايلي اندريا، هدى الاسطه ومغير سنجابة.

وللتذكير اتخذ المجلس البلدي في 21 تموز من السنة الماضية، قراراً قضى بإعطاء مساهمة مالية بقيمة 900 ألف دولار لذات الجمعية دعماً للمهرجان الذي كانت ستقيمه على الواجهة البحرية لوسط بيروت، وورد في القرار أنه جاء بناءً على الكتاب المُقدم من رئيسة الجمعية رشا جرمقاني… يبدو واضحاً ان هذه الحسناء الطموحة للشهرة واظهار قدراتها الفنية قامت باللوبي المطلوب لضم اغلبية الاعضاء الى السفينة اذ قامت بصولات وجولات مكوكية على الجميع لاقناعهم بمفاتن الزينة، حتى باتت وكأنها “تمون” على خزينة البلدية ولا يرفض لها طلب، فسخرت اموال اهالي بيروت في خدمة ” مشاريعها”، واجبروا على احتفالات على انغام الموسيقى الملوثة، اما العريضة التي تقدم بها الاعضاء الـ١٣ فقد ذهبت ادراج الرياح بتحايل الرئيس.

في بلد أصبح الحجر فيه اهم من البشر ليس مستغرباً تمرير صفقة بمليون دولار على زينة الشوارع وابناء العاصمة غارقون في البطالة ومحرومون من ابسط مقومات العيش، لا يملكون المال لشراء ملابس لابنائهم في الاعياد وبدلاً من ذلك همّ البلدية تزيين الطرقات!

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر