بعد أنباء عن هبوط طائرة إيرانية بمطار بيروت.. حزب الله يهدد إسرائيل وينشر “بنك أهدافه”

beirut News
لبنان
1 ديسمبر 201888 مشاهدة
بعد أنباء عن هبوط طائرة إيرانية بمطار بيروت.. حزب الله يهدد إسرائيل وينشر “بنك أهدافه”

بعد الاتهامات والإدعاءات الإسرائيلية التي نشرتها عبر الأقمار الاصطناعية عن وصول طائرة إيرانية إلى مطار رفيق الحريري الدولي محملة بالأسلحة والمعدات المتطورة لـ”حزب الله”، ردّ الأخير بفيديو باللغتين العبرية والعربية.

وبعنوان “أيها الصهاينة إن تجرأتم ستندمون”، نشر “حزب الله” مقطع فيديو من إعداد الإعلام الحربي التابع له وظهر فيه أهداف ومواقع إسرائيلية عدة منها برية وبحرية وأبرزها مركز وزارة الدفاع الإسرائيلية في تل أبيب.
حزب الله ينشر فيديو يحذر فيه اسرائيل من مغبة شن حرب ضد لبنان
إسرائيل تحذّر لبنان مجدداً.. “قد تتعامل بحدّة”!

واستخدم الإعلام الحربي اللغتين العربية والعبرية لإيصال الرسالة بشكل واسع ليس للقيادة الإسرائيلية فقط بل للمجتمع الإسرائيلي ككل، حملت كلمات للأمين العام للحزب حسن نصرالله الذي هدد إسرائيل قائلا “أي اعتداء على لبنان سنرد عليه حتما حتما، وإن تجرأتم ستندمون”.

وعلقت صحيفة “times of israel ” الإسرائيلية، على تهديدات حزب الله الجديدة معتبرة أن الفيديو الدعائي الجديد الذي نشره الحزب تحت عنوان: “أيها الصهاينة إن تجرأتم ستندمون”، يأتي بعد اكتشاف هبوط طائرة إيرانية تابعة لقوات الحرس الثوري الإيراني، في بيروت كانت تنقل شحنات أسلحة لحزب الله، بالتزامن مع اتهام سوريا لإسرائيل بشن هجوم بالقرب من دمشق، ما دفع حزب الله إلى نشر تهديد صريح بتحذيره إسرائيل من استهدافه في لبنان.

ولفتت الصحيفة إلى أن مرة أخرى يشن “حزب الله” من خلال شريط الفيديو حربا نفسية على إسرائيل تضمنت صورا لقوات جيش الدفاع الإسرائيلي ، إلى جانب قواعد مختلفة، بما في ذلك وزارة الدفاع في تل أبيب.

يذكر أن صحيفة “يديعوت احرونوت” الاسرائيلية كشفت أمس الجمعة عن معلومات حول هبوط طائرة إيرانية محملة بالأسلحة والمعدات المتطورة في مطار بيروت لتسليمها لـ”حزب الله”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر