صحناوي: السنة المستقلون محقون إنما عليهم أن يشكلوا كتلة

beirut News
لبنان
1 ديسمبر 20180 مشاهدة
صحناوي: السنة المستقلون محقون إنما عليهم أن يشكلوا كتلة

أوضح النائب نقولا صحناوي، في مقابلة عبر “الجديد”، أن وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل “يقوم بمبادرة لإيجاد الحلول في موضوع تشكيل الحكومة، وهو يتكلم مع الجميع وسيكمل جهوده للمساعدة”، وقال: “ان المواقف ما زالت على حالها، ذلك أن الجهتين المتخاصمتين تتشبثان كل بموقفها، ونأمل في الوصول الى حل وسطي قريبا والافراج عن الحكومة”.

وأضاف: “السنة المستقلون محقون في وجهة نظرهم من جهة أن حجمهم الشعبي يسمح لهم بالتمثل في الحكومة بوزير، إنما بالشكل معظمهم ينتمي الى كتل أخرى، وعليهم أن يستقيلوا من الكتل التي ينتمون اليها ويشكلوا كتلة، الامر الذي سيساهم بتصحيح الشكل ويسرع ويسهل تشكيل الحكومة، وبذلك تصبح قضيتهم محقة في الشكل والمضمون”.

وأكد ان فريقه “لا ينحاز الى احد انما يسعى إلى اعتماد معايير واضحة في عملية التشكيل”، مشيرا الى أن “لكل فريق وجهة نظر صحيحة في مكان ما ومن جهة أخرى لا يستطيع اي فريق ايضا احتكار التمثيل”.

ورأى أنه “في الوضع الحالي يجب ان نحمل العبء سويا ونتكاتف، ذلك ان الحل لا يمكن أن يكون الا بحكومة وحدة وطنية، وأحد الحلول يكمن بوضع معايير ثابتة وعادلة للجميع، لو اعتمدناها لكانت تشكلت الحكومة منذ أشهر، واذا اعتمدت اليوم تتشكل الحكومة سريعا”، وأمل في السياق عينه “تأليف الحكومة قبل نهاية العام لإنقاذ البلد”.

وأعلن “اننا سندخل الى حكومة جديدة سيجري العمل من خلالها على فكفكة منظومة الفساد”.

وشرح أن “عهد الرئيس عون عزز انتظام المؤسسات وصحح الاختلال في التوازن وحقق الشراكة، كما أقام الانتخابات النيابية وفق قانون جديد، وأقر موازنة 2018 بعد غياب 12 عاما، بالإضافة الى انجاز الجيش اللبناني في معركة فجر الجرود ومحاربة الارهاب”.

وفي الموضوع الاقتصادي، طمأن الى ان “الليرة اللبنانية مستقرة”، مؤكدا ثقته بحاكم مصرف لبنان “بالحفاظ على الاستقرار المالي”، مشددا على “وجوب الاستماع اليه بإصراره على ضرورة خفض العجز لان الوضع المالي لا يمكن ان يكون مستقلا عن الوضع الاقتصادي، ويجب القيام بالخطوات اللازمة لوقف الهجوم على لبنان حتى لا ينهار اقتصاده”.

وختم: “موضوع الاسكان سيحل قريبا”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر