سلام: بصبر الرئيس الحريري سنتجاوز الأزمة

beirut News
2018-12-01T18:01:05+02:00
2018-12-13T00:14:00+02:00
لبنان
1 ديسمبر 20182 مشاهدة
سلام: بصبر الرئيس الحريري سنتجاوز الأزمة

زار الرئيس تمام سلام ووزير الداخلية والبلديات في حكومة تصريف الأعمال نهاد المشنوق والوزير السابق رشيد درباس والسيد هشام جارودي، غرفة طرابلس ولبنان الشمالي، حيث كان في إستقبالهم رئيس مجلس الإدارة توفيق دبوسي، في حضور أمين المال بسام الرحولي والأعضاء: أنطوان مرعب، نخيل يمين، مجيد شماس، مصطفى اليمق، احمد أمين المير، جان السيد ومحمد عبد الرحمن عبيد، رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس أحمد قمرالدين، رئيس بلدية الميناء عبد القادر علم الدين، نقيب المهندسين بسام زيادة، القنصل الفخري مارك غريب وإعلاميين.

وقال دبوسي: “نحن نعتبر طرابلس الكبرى رافعة الإقتصاد الوطني، وتمتلك كل مقومات القوة التي نضعها بتصرف جميع اللبنانيين، وهي حاضنة لإستثمارات كبرى تعزز من دور المدينة ومكانتها في التركيبة الوطنية اللبنانية، وتوفر آلاف فرص العمل، ونتخطى من خلالها كل نقاط الضعف التي لا تذكر بالمقارنة مع مصادر الغنى التي تمتلكها طرابلس الكبرى،
ونود أن نضع أمام الرئيس سلام والوفد المرافق التصور العام للغرفة تجاه النهوض بلبنان من طرابلس الكبرى عبر سلة مشاريع استراتيجية استثمارية غير مسبوقة، ليست بحجم وطن وحسب، إنما بحجم منطقة بكاملها تمتد من جنوب البترون وصولا حتى أقصى الحدود الشمالية مع سوريا”.

وفي مؤتمر صحافي، تحدث سلام قائلا: “نحن اليوم في غرفة طرابلس مع رئيسها توفيق دبوسي حيث شاهدنا المشاريع الطموحة، لا سيما مشروع توسعة مرفأ طرابلس ومنطقة إقتصادية خاصة سعينا لتبصر النور مع جهود بارزة لصديقي إبن طرابلس الوزير رشيد درباس خلال إجتماعاتنا في مجلس الوزراء، ونحن سنبقى مواكبين لغرفة طرابلس ولبنان الشمالي في مشاريعها الطموحة التي ترافقها جهود كبيرة ونوايا صافية في أبعادها العملية والتنفيذية والتي تنعكس دون أدنى شك إيجابا على كل المستويات الإقتصادية الوطنية”.

وتطرق الى ازمة تشكيل الحكومة قائلا: “لا يمكنني إلا أن أؤكد للجميع بأنه رغم الحالة الصعبة التي يمر بها البلد اليوم ورغم السلبيات من التعطيل والعرقلة السائدة والممارسة في وجه استحقاق وطني كبير وهو تأليف حكومة لقيادة البلد، رغم كل ذلك فأنا على ثقة بأن مواقف المسؤولين في هذه المرحلة الصعبة وفي مقدمتهم دولة الرئيس المكلف سعد الحريري، كفيلة بالتغيير حتما الى ظروف أفضل والنهوض بالوطن”.

وأضاف: “نشد على أيدي كل المخلصين الذين يصبرون ويتحملون، وكان لنا تجربة في الماضي حيث صبرنا وتحملنا وعبرنا، وأملي ان يعبر البلد مجددا الى مرحلة ايجابية بناءة”.

وتابع: “نشد على أيدي المخلصين في كل حين، وأنا أرى في غرفة طرابلس ولبنان الشمالي الرجاء والأمل بالمستقبل، فخلال زيارتي أعجبت بصرحها الكبير وأرى فيها عنوانا للتحدي في مختلف القطاعات الإقتصادية، فهنيئا لنا جميعا بغرفة طرابلس عنوان الترتيب والعناية بالمواطن”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر