طارت الحكومة؟

beirut News
لبنان
10 أكتوبر 201883 مشاهدة
طارت الحكومة؟

لم يكن تصعيد رئيس الحزب “التقدمي الإشتراكي”

وليد جنبلاط خارج عن سياق العرقلة المستجدة لملف تشكيل الحكومة اللبنانية، خصوصاً بعد الجوّ التفاؤلي الذي أشيع خلال الأسبوع الماضي والذي أوحى بأن التأليف بات مسألة أيام.

مصادر مطلعة أكدت في حديث لـ “لبنان 24″ أن مشاورات الأمس لم تكن على نفس مستوى الإيجابية، وهذا ما إنعكس في كلام رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري مع الإعلاميين في بيت الوسط، حيث إنتقد كلام رئيس “التيار الوطني الحرّ” جبران باسيل.

وترى المصادر أن “القوات اللبنانية” التي أوفدت الوزير ملحم رياشي إلى بيت الوسط، لم تكن راضية عن العروضات المقترحة لحل العقدة المسيحية، بإعتبار أنها لا تعطيهاحقها.

وأشارت المصادر إلى أن المشكلة مع “القوات” ليست عددية، إذ إنها حصلت على عدد وزراء يرضيها، لكن المشكلة الحقيقية تتعلق بنوعية الحقائب، إذ إن الرئيس المكلف إعتقد أن ضمان موقع نائب رئيس الحكومة يكفي لسير “القوات” بأي تشكيلة حكومية، لكن هذا لم يحصل.

وتعتبر المصادر أن عرقلة التشكيل لا يعني العودة إلى نقطة الصفر، لكنوجوب العودة إلى الحديث الجدي بتوزيع الحقائب، والبحث بإرضاء الجميع، وهو ليس بالأمر اليسير إذ إن الحقائب الأساسية لا تكفي لتحقيق مطالب جميع القوى السياسية.

وتعتقد المصادر أن التصعيد الإشتراكي يأتي في سياق عدم إحراج “القوات” وتركها وحدها بالرغم من وجود الكثير من الطروحات التي قد تحلّ العقدة الدرزية، ومنها عملية المبادلة بين وزير مسيحي وآخر درزي.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر