برّي : تقدّمت بمجموعة أفكار… ونأمل تحقيق الغاية المرجوة

beirut News
لبنان
11 ديسمبر 20182 مشاهدة
برّي : تقدّمت بمجموعة أفكار… ونأمل تحقيق الغاية المرجوة

أبلغت دوائر قصر بعبدا «الجمهورية»، انّ رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري تشاورا في موضوع التأليف، واستعرضا العِقد التي استُجدت بالتفصيل، وكيفية فكفكتها بعدما تعثرت المبادرة التي قادها وزير الخارجية جبران باسيل في الأسبوعين الماضيين، والتي لم تنته الى النتائج التي ارادها.

وآثر الرئيس بري عدم الدخول في التفاصيل، مكتفياً بالقول لـ«الجمهورية» انّ «البحث تناول ما يقوم به رئيس الجمهورية للتسريع في ملف الحكومة، عرضنا مجموعة من الافكار، وانا من جهتي تقدّمت بمجموعة افكار، نأمل في نهاية المطاف ان نصل الى تحقيق الغاية المرجوة، وهي تأليف الحكومة في اسرع وقت». كما ان الرئيس المكلّف حرص على عدم الخوض في تفاصيل الافكار، الا انه اشار الى انّ الوصول الى تشكيل الحكومة امر ممكن.

وبحسب معلومات «الجمهورية»، فإنّ الرسالة الرئاسية الى مجلس النواب، ما زالت خياراً قائماً، ربطاً بالحق الدستوري لرئيس الجمهورية في توجيهها الى المجلس، الّا انّها وُضعت على الرفّ ، وصُرف النظر عنها في هذه المرحلة، في انتظار ما ستؤدي اليه المشاورات التي بدأها الرئيس عون. وتمّ البحث في هذه الرسالة، في لقاء النصف ساعة بين عون وبري، ولقاء الساعة والدقائق العشر مع الرئيس المكلّف، وتكوّن ما يشبه القناعة بأنّ مثل هذه الرسالة لن تكون لها اي مفاعيل ايجابية على خط التأليف، بل على العكس يمكن ان تتأتى منها نتائج سلبية، ومن شأنها ان تفتح نقاشاً سياسياً وغير سياسي يبدأ ولا ينتهي.

وكان واضحاً انّ بري يعتبر انّ لا لزوم لهذه الرسالة في الظروف الراهنة، في ضوء التشدّد الذي عبّرت عنه المواقف المتناقضة من العقدة السنّية المتناقضة على اكثر من خلفية سياسية وغير سياسية.

وتضيف المعلومات، بأنّ مواقف عون وبري حول مكامن العِقد الماثلة في طريق الحكومة، تقاطعت عند اهمية الاستعجال في تشكيلها، وانّ رئيس الجمهورية عبّر عن ضيق من الوقت الذي ضاع حتى الآن على طريق التأليف، من دون الوصول الى توافق على حكومة.

فيما اعتبر رئيس المجلس، انّ من الضروري التوقف عن نزيف الوقت وكذلك وقف النزيف الاقتصادي الذي يتفاقم ويستنزف كل فئات الشعب اللبناني، وتشكيل الحكومة هو العامل الاساس في وقف هذا النزيف.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر