مساعٍ متقاطعة للحؤول دون تدهور الوضع على جبهة الجنوب

beirut News
لبنان
17 ديسمبر 2018wait... مشاهدة
مساعٍ متقاطعة للحؤول دون تدهور الوضع على جبهة الجنوب

شغلت الأوضاع الأمنية على الحدود في الجنوب حيزاً مهمّاً من السياسة اللبنانية، تجنّباً للتدهور، وفي هذا السياق عرض رئيس الجمهورية العماد ميشال عونوقائد القوات الدولية العاملة في الجنوب “اليونيفيل”، الجنرال ستيفانو دل كول، التطورات التي كانت كذلك مدار بحث دل كول مع رئيس الحكومة المكلّف سعد الحريري في بيت الوسط.

وأكّد الحريري لقائد “اليونيفيل” أنّ “لبنان متمسك بالتطبيق الكامل للقرار 1701 واحترام الخط الأزرق على حدوده الجنوبية”، مشيراً إلى أنّ “الجيش اللبناني المولج وحده الدفاع عن سيادة لبنان وسلامة أراضيه، يتعاون مع قوات اليونيفيل، وسيقوم بتسيير دوريات لمعالجة أي شائبة تعتري تطبيق القرار 1701 من الجانب اللبناني، وعلى الأمم المتحدة أن تتحمل مسؤولياتها في مواجهة الخروقات اليومية التي تقوم بها إسرائيل للأجواء والمياه الإقليمية اللبنانية”.

واعتبر الحريري أنّ “التصعيد في اللهجة الإسرائيلية تجاه لبنان لا يخدم مصلحة الهدوء المستمر منذ اكثر من 12 عاماً، وأنّ على المجتمع الدولي أن يلجم هذا التصعيد لمصلحة احترام الخط الأزرق والتطبيق الكامل للقرار1701

وفي السياق، أكّد المتحدث بإسم “اليونيفيل” أندريا تيننتي أنّ “جنود اليونيفيل انتشروا في المنطقة بعد تقارير عن حصول توتّر بين القوات المسلحة اللبنانية والجيش الاسرائيلي على الخط الأزرق، لتهدئة الوضع ومنع أي سوء فهم والحفاظ على الإستقرار”. وأشار إلى أنّ “الوضع في المنطقة الآن هادئ وجنودنا موجودون على الأرض”.

كما التقى قائد الجيش العماد جوزيف عون في مكتبه في اليرزة، Stefano Del Col على رأس وفد مرافق، وبحث معه في الأوضاع على الحدود الجنوبية.

وفي السياق، أكّد المتحدث بإسم “اليونيفيل” أندريا تيننتي أنّ “جنود اليونيفيل انتشروا في المنطقة بعد تقارير عن حصول توتّر بين القوات المسلحة اللبنانية والجيش الاسرائيلي على الخط الأزرق، لتهدئة الوضع ومنع أي سوء فهم والحفاظ على الإستقرار”. وأشار إلى أنّ “الوضع في المنطقة الآن هادئ وجنودنا موجودون على الأرض”.

وكانت ثلاث حفارات “بوكلن” تابعة لجيش العدو الاسرائيلي اجتازت السياج التقني في كروم الشراقي في ميس الجبل، وباشرت أعمال الحفر من من دون خرق الخط الازرق، بحسب ما افادت “الوكالة الوطنية للإعلام التي قالت إنجيش العدو أقدم على وضع سياج شائك بطول حوالى 200 م على طول الخط الازرق، وسط استنفار من قبل الجيش اللبناني و”اليونيفيل” من جهة الحدود اللبنانية.

لكن ما حصل بعدها نقلته وسائل التواصل الاجتماعي عبر فيديو يظهر ان ضابطاً لبنانياً اعترض عدة نقاط زرع فيها العدو الإسرائيلي الاسلاك الشائكة، وقد بدا في الفيديو المتداول ان الضابط المذكور صوّب بندقيته باتجاه عناصر العدو، محذرا من الخروقات ما اجبرهم على الانسحاب الى خلف المتاريس.

“اليونيفيل”: مسألة الأنفاق مدعاة للقلق ونواصل التحقيقات
ومساءً، نقلت “الوكالة الوطنية للإعلام” تصريحاً صحافيّاً عن “اليونيفيل” حول اكتشاف أنفاق على الخط الأزرق، وجاء فيه: “تتابع اليونيفيل بنشاط التطورات المتعلقة باكتشاف أنفاق على الخط الأزرق من قبل الجيش الإسرائيلي، وقد أبلغ الجيش الإسرائيلي اليونيفيل أنه اكتشف حتى الآن أربعة أنفاق على طول الخط الأزرق. وقد قامت الفرق التقنية التابعة لليونيفيل بإجراء عدد من عمليات تفتيش المواقع جنوب الخط الأزرق من أجل تقصي الحقائق. واستنادا إلى التقييم المستقل لليونيفيل، أكدت اليونيفيل حتى الآن وجود جميع الأنفاق الأربعة بالقرب من الخط الأزرق في شمال إسرائيل.

وبعد إجراء مزيد من التحقيقات التقنية بشكل مستقل وفقاً لولايتها، يمكن لليونيفيل في هذه المرحلة أن تؤكد أن اثنين من الأنفاق يعبران الخط الأزرق، وهذه تشكل انتهاكات لقرار مجلس الأمن الدولي 1701.

إن هذه مسألة مدعاة للقلق الشديد، واليونيفيل تواصل التحقيقات التقنية في هذا الإطار. وقد طلبت اليونيفيل من السلطات اللبنانية ضمان اتخاذ إجراءات متابعة عاجلة وفقا لمسؤوليات حكومة لبنان عملا بالقرار 1701.

الوضع في منطقة عمليات اليونيفيل لا يزال هادئا، مع الاشارة الى أن قيادة اليونيفيل منخرطة بشكل كامل مع الأطراف لضمان الاستقرار على طول الخط الأزرق وتفادي أي سوء فهم من أجل الحفاظ على الهدوء في منطقة العمليات”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر