السنيورة يدعو إلى عدم إعطاء إسرائيل الذريعة لشن حرب

beirut News
2018-12-25T14:37:52+02:00
2018-12-25T14:39:00+02:00
لبنان
25 ديسمبر 20183 مشاهدة
السنيورة يدعو إلى عدم إعطاء إسرائيل الذريعة لشن حرب

دعا رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق فؤاد السنيورة إلى أن يتابع لبنان معاركه الدبلوماسية، وإلى الحرص على أن «يكون موقفنا واضحاً وصريحاً ولا لبس فيه، في أزمة الأنفاق الحدودية»، مشيراً إلى أنه «من الصعب التكهن بحرب، ومن الصعب أن يعرف الواحد ماذا يخبئ العدو الإسرائيلي من مخططات ومن مكائد، لكن علينا دائماً أن نكون حريصين ومنتبهين، وألا نعطيه ذريعة».
وأكد السنيورة أمس، أن القرار 1701 «هو حتماً لمصلحة لبنان. وكل الأشخاص الذين كانت لديهم ملاحظات على هذا القرار، أقروا في النهاية أنه كان أفضل شيء يمكن أن نحصل عليه. وعلينا الآن أن نحترمه». وأضاف: «لنكن واضحين، نحن نعتبر إسرائيل عدواً، وهي كذلك، وهي تحاول بكل ما تستطيعه من أجل الإيقاع بنا أو من أجل أن تحقق مكاسب على حساب لبنان، فيجب أن نتنبه، ونشتغل على هذا الأساس. ولكن من جهة ثانية، علينا أن نحترم التزاماتنا تجاه أنفسنا وتجاه المجتمع العربي والمجتمع الدولي، وبالتالي لا نقوم بأي شيء يفسد هذه الثقة بنا وبصدقية الدولة اللبنانية».
وقال السنيورة: «حتماً إذا نظرنا على مدى هذه الفترة. إسرائيل ارتكبت انتهاكات فظيعة، وترتكب انتهاكات يومية للقرار 1701. لكن هذا لا يجب أن يعطينا تبريراً لأن نقوم بأي شيء يؤدي إلى هزّ ثقة المجتمع الدولي بنا. علينا أن نُبقي صدقيتنا وعلاقتنا بالمجتمع الدولي والعربي صحيحة. وتكون تلك القاعدة الأخلاقية التي نستند إليها واضحة. ولا نقوم بأي شيء يؤدي إلى رسم شكوك حول طبيعة التزام الدولة اللبنانية بما يتعلق بالقرارات الدولية».

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر