ضجيج في قوى الأمن: ألف عسكري ورتيب تحت رحمة مقصلة الفصل والـتأديب

beirut News
2018-10-22T11:11:10+03:00
2018-10-22T11:12:41+03:00
لبنان
22 أكتوبر 2018555 مشاهدة
ضجيج في قوى الأمن: ألف عسكري ورتيب تحت رحمة مقصلة الفصل والـتأديب

خبر وقع كالصاعقة على مئات العناصر

تضج مديرية قوى الامن بقرار اتخذه المدير العام اللواء عماد عثمان منذ اسبوعين لكنه لم يبق حبيس المديرية، إذ سرعان ما انتشر لتصل أصداؤه إلى المخافر وكل القطعات وعناصر ورتباء وضباط قوى الأمن، وهو وقع كالصاعقة على مئات العناصر.

الخبر الصادر خرج من مكتب اللواء عثمان والقرار المتوقع يقضي بتحويل كل عنصر يوجد بحقه اكثر من 20 عقوبة إلى مجلس تأديبي وبالتالي احتمال فصله من الخدمة. فالأخير، وهو موضع احترام وتقدير وصدقية في توجهه لمحاربة الفساد، بصدد القيام بحملة “تطهير” لجسم واحدة من أهم المؤسسات الأمنية اللبنانية.

“التطهير” ليس بالمعنى السلبي الذي قد يتبادر إلى أذهان البعض، بل هو خطوة في طريق مااستراتيجية متكاملة يراها اللواء عثمان، ربما، حاجة ملحّة للإصلاح وإعادة الاعتبار لمؤسسة الامن الداخلي عبر فرض المزيد من الضوابط والاجراءات العقابية بحق المخالفين من عناصر المؤسسة.

وفق المنطق، مسعى اللواء عثمان لا غبار عليه، بل هو مطلوب نتيجة ما يعاينه ويختبره الشعب اللبناني كل يوم أثناء التعاطي مع بعض عناصر قوى الأمن الداخلي، لجهة محاضر الضبط وسلوك بعض المخافر والمخالفات على أنواعها وكل ما يتصل بعمل هذه المؤسسة وسلوكيات بعض من عناصرها.

لكن لنكن واقعيين. فالقرار بهذا الشكل ليس منطقياً. علماً أن مصادر “لبنان 24” أكدت أن هناك جدولاً بأسماء أكثر من ألف عنصر ورتب مختلفة ستتخذ إجراءات عقابية قاسية بحقهم

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر