‏ما هي قصة القول الشهير “القانون لا يحمي المغفّلين”؟

beirut News
2018-09-30T17:07:25+03:00
2018-09-30T17:08:09+03:00
منوعات
30 سبتمبر 2018wait... مشاهدة
‏ما هي قصة القول الشهير “القانون لا يحمي المغفّلين”؟

من الأقوال الأكثر شيوعاً والتي يتمثّل بها البعض عند المرور بمواقف معينّة هي: “القانون لا يحمي المغفلين”، فهل فكّرتم يوماً بأصل هذه الجملة أو ما القصة خلفها؟

يحكى أن هذه المقولة سمعت لأول مرّة في أميركا من زمن بعيد، حيث كان مواطناً أميركياً يعاني وعائلته من الفقر المدقع وكان عاطلاً عن العمل ويعيش بحالة اجتماعية يرثى لها.

فخطرت على باله بيوم من الأيام فكرة ذكية للتخلص من الفقر الذي يعيشه، فقرر أن ينشر في الصحف المحلية إعلاناً عنوانه “إن أردت أن تكون ثرياً فأرسل دولاراً واحداً فقط على صندوق بريد رقم (رقم بريده) وسوف تصبح ثرياً”.

وفور نشر الإعلان انهالت على صندوق بريده ملايين الدولارات من من قرأوا المنشور في الصحف، آملين بالثراء الذي وعد به الإعلان.

وبالتالي فكرة ذكية منه جعلته يصبح مليونيراً بفضل دولار واحد من المرسلين، وبعد حصوله على مراده أنزل إعلاناً ثانياً تحت عنوان “هكذا تصبح ثرياً” شرح فيه للقارئين الخطة التي اتّبعها لجمع ثروته.

وبالطبع، لم يرق هذا الأمر إلى المرسلين الذين احتجوا على خداع هذا الرجل المحنّك لهم، فرفعت ضدّه قضية قانونية وهنا كان رد قاضي المحكمة الشهير: “القانون لا يحمي المغفلين” فاشتهرت هذه العبارة التي تنصف ذكاء القاضي الذي عالج مطلب المحتجين بجملة واحدة.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر