طفل تعرّض للضرب حتى الموت بسبب “الفرض”

beirut News
منوعات
24 نوفمبر 201810 مشاهدة
طفل تعرّض للضرب حتى الموت بسبب “الفرض”

لقي القبض على أربعة أشخاص من عائلة واحدة بعد تعرّض طفل عمره تسع سنوات للضرب حتى الموت في منزله في مدينة مولهاوس بشرق فرنسا.

وقالت مصادر الشرطة لوسائل الإعلام المحلية إن الصبي رفض القيام بواجبه المنزلي أو “الفرض”، فتعرّض للضرب بواسطة عصا المكنسة بحضور أشقائه.

إشارة الى أنه تمّ إلقاء القبض على والدة الصبي لأنها كانت من المشجعين على ضرورة تلقيه العقاب لأنه لم يرد القيام بالواجب، وذلك على الرغم من أنها لم تكن موجودة أثناء هذه الحادثة الأليمة.

إشارة الى أن الأطباء أكدوا أن سبب وفاة الصبي، في الساعات الأولى من صباح يوم الأحد، هو تعرّضه للضرب في أنحاء جسمه، على الرغم من تعرّضه لسكتة قلبية.

لكن التقارير الأولية للعائلة عما حدث وما أعقبها من فحص بعد الوفاة دفعت الشرطة إلى مواصلة تحقيقاتها. تم اكتشاف الكدمات على جسم الصبي ، وخاصة على قدميه ، وفقا ل DNA الموقع الألزاس.

على الرغم من إصابته بسكتة قلبية ، إلا أن علماء الأمراض قالوا إن سبب الوفاة قد عانى ، حسب ما ذكرته الدنا.

ونقلت الصحيفة عن مصدر خطي قوله انه صدم بأشياء غير حادة.

وقالت وسائل اعلام فرنسية ان والدة الصبي كانت بعيدة عن منزلها في رحلة عمل لكنها شجعت واجبه المنزلي.

كان أفراد الأسرة الأربعة محتجزين في مولهاوس يوم الخميس وكانوا يظهرون أمام المدعي العام المحلي قبل إجراء تحقيق قضائي.

وعلى الرغم من الاشتباه في قيام الأخ الأكبر البالغ من العمر 19 عاماً بحمله القتل ، فإن قاضي التحقيق سيحاول إلقاء المزيد من الضوء على المأساة.

وتأتي وفاة الصبي في وقت تقترب فيه الجمعية الوطنية الفرنسية من الصفع.

الاقتراحان للتعبير عن العنف في سياق العنف الجنسي والعقاب البدني والإساءة الأخلاقية.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر