تصفيات مونديال السّلّة: “الشّمشون الكوري” يهزم لبنان.. وحظوظ التّأهل مازالت قائمة

beirut News
منوعات
29 نوفمبر 20186 مشاهدة
تصفيات مونديال السّلّة: “الشّمشون الكوري” يهزم لبنان.. وحظوظ التّأهل مازالت قائمة

لم ينجح المنتخب اللّبناني لكرة السّلّة في وضعِ قدمٍ في نهائيّات كأس العالم الّتي تستضيفها الصّين العامَ المقبل، إذ تعرّضَ لهزيمةٍ قاسية على الأراضي الكوريّة الجنوبيّة أمام أصحاب الأرض بنتيجة 84 – 71، إلّا أنّ آمالَهُ ببلوغِ المونديال مازالت قائمة.

ولم يتمكّن المنتخب اللبناني من ترجمة تفوّقه الكبير في الشّوط الأوّل إلى فوز، فقد بدأ المباراة بقوّة مع استمرار تألّق نجمه السّوداني الأصل آتير ماجوك الّذي كان لاعبًا حاسمًا في المباراتَين السّابقتَين من التصفيات، فتألّق في الشّوط الأوّل هجومًا ودفاعًا مانعًا نجوم المنتخب الكوري من البروز، ليتمكّن “رجالُ الأرزِ” من إنهاء الرّبع الأوّل بالتعادل 14-14، قبل أن يتقدّموا مع نهاية الربع الثاني بفارق كبير 35-27. إلّا أنّ هذا التّفوّقَ انقلبَ تأخّرًا مع بداية الربع الثالث، حيث انتفض “الشمشون الكوري” وتمكّن من الحدّ من خطورة نجوم لبنان، لينتهي الربع الثالث بتقدم كوريا 55-52. واستمرّ التّفوّق الكوري مع بداية الربع الرابع والأخير مع استمرار تسرّع لاعبي المنتخب اللبناني الّذي خرج تمامًا من أجواء اللقاء، حتى وصل الفارق إلى 12 نقطة مع مرور 3 دقائق فقط من الربع، ليستمرّ تفوّقهم حتّى نهاية الرّبع والمباراة (84-71)
تصفيات مونديال السّلّة: لبنان في ضِيافة كوريا.. هل يتحقّق الحلم؟
تصفيات مونديال السلّة: لبنان يستضيف العملاق الصيني في مواجهة نارية.. إليكم أهمّيتها

وبهذه الهزيمة، بات المنتخب اللّبنانيّ قابعًا في المركز الثّالث لمجموعته بـ15 نقطة، خلفَ نيوزيلندا المتصدّرة بـ17 نقطة وكوريا الثّانية بـ16 نقطة، وأمامَ الأردن الرّابعة بـ14 نقطة.

وعلى الرّغمِ منَ الخسارةِ، تبقى حظوظُ منتخبِ الأرزِ ببلوغِ المونديال قائمة، إذ تنتظرهُ 3 مباريات ناريّة، على الأراضي الصّينيّةِ يومَ الأحدِ القادِمِ، وعلى الأراضي اللّبنانيّةِ أمامَ نيوزيلندا وكوريا الجنوبية في شهر شباط المقبل. ويكفي لبنان أن يفوز بمباراةٍ واحدةٍ مقابلَ خسارةِ الأردن لجميعِ المباريات كي يضمنَ الوصول إلى المونديال، أمّا إن أرادَ رجالُ الأرزِ حسمَ تأهُّلِهِم حسابيًّا دونَ النَّظَرِ إلى المنتخبات الأخرى، فينبغي عليهم خطف فوزَين.

يذكر أنّ التّصفيات الآسيوية المؤهّلة لكأس العالم تضمّ مجموعتَين في الدّور الثّاني، كلُّ مجموعةٍ تضمّ 6 منتخبات، يتأهّلُ عن كلِّ مجموعةٍ أصحابُ المراكزِ الثّلاثةِ الأولى معَ “أفضَلِ رابعٍ”، أي تُقارَنُ نقاطُ المنتخبَينِ اللّذَينِ حلّا في المركزِ الرّابعِ في المجموعتَين، ويتأهّلُ صاحبُ النّقاط الأعلى.

وتجدرُ الإشارةُ هُنا إلى أنّ الصّين المتواجدة في مجموعة لبنان، ليست منافسةً على بطاقات التّأهُّلِ، لأنّها مستضيفة المونديال، وبالتّالي فإنّ احتلالَها لأحدِ المراكزِ الثّلاثةِ الأولى يعني تأهُّلَ صاحبِ المركزِ الرّابعِ من مجموعتِها تلقائيًّا، ويتأهّلُ بذلكَ رابعُ المجموعةِ الثّانيةِ أيضًا كـ”أفضل رابع”. أمّا في حالِ احتلالِ الصّينِ للمركزِ الخامسِ أوِ السّادس، تجري الأمورُ على عادتِها، فيتأهّلُ أصحابُ المراكزِ الثلاثةِ الأولى، وتتمُّ المفاضلةُ بينَ الرّابعَين ليتأهّل أفضلهما.

مباريات لبنان المتبقّية في التصفيات

– 2 كانون الأول 2018: الصين – لبنان (الصين)

– 22 شباط 2019: لبنان – نيوزيلندا (مجمع نهاد نوفل)

– 25 شباط 2019: لبنان – كوريا (مجمّع نهاد نوفل)

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر