في جونيه.. تصطاد الزبائن لممارسة الجنس ولا تنسى حصّة القوّاد

beirut News
منوعات
11 ديسمبر 2018wait... مشاهدة
في جونيه.. تصطاد الزبائن لممارسة الجنس ولا تنسى حصّة القوّاد

تركت “زينب” أفراد عائلتها وسافرت من سوريا الى لبنان بهدف العمل. أشهر قليلة حتى أصبحت المرأة خلف القضبان بتهمة ممارسة الدعارة. الحجة التي أعطتها الموقوفة لامتهانها البغاء هي حاجتها للمال كي تصرف على أولادها وزوجها المريض هناك.

بعد تحرّيات مكثّفة قامت بها الاجهزة الأمنية، ألقت الأخيرة القبض على “أمين.ح” و”عكلة.ع” و”زينب.س” أمام احد الفنادق في منطقة جونية لإقامتهم في لبنان بصورة غير مشروعة.

في سياق التحقيق اعترفت “زينب” انها مارست الجنس مقابل مبلغ مالي مع “عكلة” بعدما اتفق هذا الاخير على السعر مع “أمين” الذي كان بانتظارهما خارج الفندق المذكور، موضحة انها دخلت لبنان خلسة بقصد البحث عن عمل برفقة المتهم “أمين” الذي خدعها بداية بأن أحضرها الى لبنان برفقته لتشتغل في أحد المطاعم ومن ثم عرض عليها العمل في مجال الدعارة بتسهيل منه، وقد وافقت على ذلك من شدة حاجتها للمال، اذ أن زوجها المتهم “باسل.ح” المقيم في سوريا غير قادر على الحصول على وظيفة كونه مصابا بمرض القلب وتصلّب الشرايين. وأضافت أنّ “أمين” كان يؤمن الزبائن ويقبض المال منهم.
وأشارت الى أنها كانت ترافق “أمين” الى محلة الدورة ويقومان باصطياد الزبائن والإتفاق معهم على مبلغ يتراوح بين ٧٠٠٠٠ و١٠٠٠٠٠ ليرة لبنانية، وأقرّت بأنها ليست المرة الأولى التي تمارس فيها الجنس مقابل المال بمساعدة “أمين”، الذي يقوم بإعطائها مصروفها لشراء الحاجات كونه هو من يدفع إيجار المنزل ، وأن الأخير لا يمارس أي مهنة سوى تسهيل الدعارة وأنه توجد علاقة جنسيّة بينهما.

“زينب” كشفت أنّ زوجها يعلم بأنّها تعمل في مجال الدعارة وأنه غاضب من ذلك ويوجد رسائل منه تثبت عدم رضاه على مهنتها على هاتفها.

أما “عكلة” فصرّح أنه أوقف أثناء خروجه من الفندق بعد مواعدته “لزينب” بواسطة “أمين.ح”.

أما “أمين” الذي تمّ توقيفه أيضا قرب الفندق عينه حيث كان بانتظار “زينب” و”عكلة” اللذين كانا يمارسان الجنس في احدى غرف الأوتيل، قال أن “زينب” كانت تبحث عن عمل بسبب حاجتها للمال، فعرض عليها ممارسة الجنس مع الزبائن مقابل المال فوافقت وأنه كان ينتظرها بعد كل جلسة حميمة مع الزبون كونها تجهل الطرقات في لبنان. ونفى أن يكون هو من يقبض المال من الزبائن، مشيرا الى أن زوج “زينب” وافق على ممارسة زوجته للدعارة، بسبب حاجته للمال كونه مريضًا ولكون زوجته تسعى لاحضار المال للعلاج في لبنان وترغب باستقدام اولادهما من سوريا للعيش معها.

محكمة الجنايات في جبل لبنان برئاسة القاضي محمد بدران أنزلت عقوبة السجن لمدة سنة بـ”أمين .ح” و”عكلة. ع ” وخففتها الى الاكتفاء بمدة توقيفهما وقضت بالعقوبة عينها بالنسبة لـ”زينب” لكن مع طردها من البلاد فورا

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر