ميقاتي يفاجـئ حليس… تكرير ام ترانزيت؟

beirut News
2018-12-13T09:20:56+02:00
2018-12-13T11:04:21+02:00
منوعات
13 ديسمبر 20188 مشاهدة
ميقاتي يفاجـئ حليس… تكرير ام ترانزيت؟

[vc_row][vc_column][vc_column_text]بَشَّر الرئيس نجيب ميقاتي اللبنانيين عموما والشماليين خصوصا باعادة ضخ النفط من العراق الى منطقة البداوي عبر مصفاة طرابلس، والنية باعادة تشغيل المصفاة وتخزين النفط في البداوي.

ولكن ما هي الفوائد التي يمكن أن يجنيها لبنان من خلال هذه الخطوة وما هي الآلية التي ستعتمد لهذا الغرض؟

من المعروف أن منشآت النفط في طرابلس تنقسم الى ثلاث مديريات رئيسية وهي مديرية المصب ومديرية المصفاة والمديرية المالية قبل أن يتم استحداث مديريات جديدة: الفنية، شؤون الموظفين والدائرة الطبية.

وفقا للإمتياز المصادق عليه في القانون الذي صدر في ايار عام 1931 قامت شركة نفط العراق ( IPC) بنقل النفط الخام المنتج في كركوك – العراق وذلك من خلال خطوط أنابيب النفط الممتدة من العراق عبر سوريا، إلى المصب في طرابلس لتصديره وتصفيته. بعد تسعة اعوام تم إنشاء المصفاة لتصفية النفط الخام المستورد عبر خطوط أنابيب من حقول كركوك في العراق ، بسعة 21000 برميل في اليوم. وفي عام 1973، تولت الحكومة اللبنانية إدارة هذه المنشآت.

في المبدأ للمصب وظيفة إستقبال النفط الخام من آبار كركوك من خلال ثلاثة خطوط أنابيب، اما المصفاة فتضاربت الدراسات حول جدوى اعادة تأهيلها لان انتاجها لا يكفي السوق المحلي الذي تضاعف استهلاكه النفطي عن ما كان عليه في السابق.

منذ سنوات عدة درست دولة قطر مشروعاً لإنشاء مصفاة نفطية في لبنان ووقعت وزارة الطاقة والمياه اللبنانية وشركة “قطر للبترول الدولية مذكرة تفاهم للبدء باعداد دراسة جدوى فنية واقتصادية لانشاء مصفاة لتكرير البترول في لبنان وتم تحليل وضع مصفاتي الزهراني والبداوي، الا ان العرض والدراسة “تبخرا” بعد رفض المعنيين كشف المعنيين وضع المصفاة وكيفية تشغيلها واستثمارها.

مدير عام منشآت النفط في لبنان سركيس حليس فوجئ في اتصال مع “ليبانون ديبايت” باعلان ميقاتي مشيرا الى ان لا علم له بهكذا قرار.

وأوضح أن الامر متعلق بنقل النفط من العراق الى لبنان ومنه الى الدول الاخرى عبر البواخر لأن اعادة صيانة خط النقل لن يكون مكلفا على الدولة وهو شبه جاهز للعمل بعكس اعادة ترميم المصفاة وتكرير النفط في معمل البداوي.

ويشير حليس الى ان لبنان يستفيد من اتعاب التصدير التي يأخذها كرسوم من الدولة المصدرة كما كان يجري العمل في السابق.[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row][vc_row][vc_column][vc_single_image source=”featured_image”][/vc_column][/vc_row]

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر