نعتها بالـ”هبلة” على الواتساب… فدخل السجن!

beirut News
منوعات
14 ديسمبر 2018wait... مشاهدة
نعتها بالـ”هبلة” على الواتساب… فدخل السجن!

تسبّبت رسالة من شاب خليجي إلى خطيبته عبر تطبيق واتسأب، بتغريمه مبلغ 20 ألف درهم وحبسه مدّة شهرين مع إيقاف التنفيذ.

حكم على رجل أساء إلى خطيبته بالسجن لمدة 60 يوماً وغرامة مالية قدرها 20.000 درهم في أبو ظبي.

أرسل شاب من مواطني دول مجلس التعاون الخليجي رسالة حب له على WhatsApp على سبيل المزاح ، واصفاها بـ “أحمق” ( حبلة بالعربية). على الرغم من إدعائه أنه استخدم هذه الكلمة بطريقة مزاح ، إلا أنها اعتبرت ذلك إهانة وقدمت دعوى قضائية ضده ، وذلك وفقًا لتقرير “الإمارات اليوم” .

هذه واحدة من عدة دعاوى قضائية مرفوعة على فرضية شخص يرسل شيئًا على WhatsApp على سبيل المزاح ، والذي أخذه الشخص الآخر على محمل الجد.

بموجب القانون ، يعتبر إرسال أي شيء ذي طبيعة مسيئة على وسائل التواصل الاجتماعي جريمة إلكترونية. سيتم سجن الجناة وستواجه غرامات لا تقل عن 250،000 درهم إلى 1 مليون درهم.

في حالة ثانية ، نزل شاب في المحكمة لإذاعة مقطع صريح على WhatsApp إلى امرأة على قائمة الاتصال الخاصة به.

وادعى في المحكمة أنه أرسل لها الرسالة عن طريق الصدفة ، لأنه عادة ما يرسل أشخاصاً في قائمته قصاصة يومية للصلاة. في ذلك اليوم ، قام بإرسال الكليب دون قصد دون فحص المادة مسبقًا.

واعتقل رجل آخر من أصل عربي بعد عودته إلى الإمارات من وطنه لإرساله مقاطع فيديو ونصوص صريحة لستة نساء في قضية ثالثة.

وشهد أن هاتفه المحمول قد سُرق أثناء وجوده في الإمارات العربية المتحدة ، وأنه ليس لديه أي فكرة عن هوية الشخص الذي يرسل المحتوى الصريح.

وبحسب استشاري قانوني ، هو حسن الريامي ، فإن أي محتوى يتم إرساله على وسائل التواصل الاجتماعي أو خدمات الرسائل سيحاكم بموجب قانون الجرائم الإلكترونية. هذا ينطبق على الرسائل المرسلة عن قصد أو عن طريق “حادث”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر