أكبر تهديد “عاجل” للبشرية.. سر غامض في أدغال أفريقيا قد يدمر الأرض بلحظات!

beirut News
منوعات
17 ديسمبر 20181 مشاهدة
أكبر تهديد “عاجل” للبشرية.. سر غامض في أدغال أفريقيا قد يدمر الأرض بلحظات!

سر غامض في أدغال قارة أفريقيا قد يكون سبباً لفناء ونهاية كوكب الأرض.

فقد نشرت صحيفة “الديلي إكسبريس” تقريرا عن تكريس العلماء الكثير من جهودهم في تلك الفترة لإيجاد لقاح وعلاج من ذلك المرض الغامض، الذي أطلقوا عليه رمز “X”، بسبب أنهم فشلوا في تحديد ماهيته وطبيعته وحتى كيفية السيطرة عليه.

وأشارت الصحيفة البريطانية إلى أن ذلك المرض ظهر حاليا في الكونغو الديمقراطية، وتشبه أعراضه أعراض مرض “الإيبولا العدواني”، لكنه مختلف ويبدو أنه أكثر خطورة من أعراض الإيبولا، حيث أنه لا يستجيب لأي عقار أو تطعيم أو دواء.

وتهتم حاليا وحدة مكافحة التطعيم التابعة لمنظمة الصحة العالمية، في اكتشاف طبيعة الأمراض الخطيرة التي بدأت تتمحور مثل الإيبولا في أفريقيا، لضمان ألا تكون تلك الأمراض في المستقبل سببا في فناء كوكب الأرض.

ويكمن خوف العلماء من إمكانية تمحور هذا المرض الغامض، بحيث يصبح معديا بصورة أكبر ليتحول إلى فيروس قاتل ينتقل في الهواء.

ورغم أن منظمة الصحة العالمية لم تعرف المرض X، حاليا بأنه مرض خطير على البشرية، إلا أن خطط البحث والتطوير تعمل على إيجاد اعلاج سريع له، حتى لا يتحول إلى مرض يهدد العالم.

وأشار العلماء إلى أن الأبحاث المتعلقة بإيجاد تطعيم للمرض X، الذي ظهر  للمرة الأولى عام 2014، يمكن أن توصف بـ”التقدم البطيء”.

View this post on Instagram

HIV stands for human immunodeficiency #virus. It weakens a person’s immune system by destroying important cells that fight disease and infection. No effective cure exists for #HIV. But, with proper medical care, HIV can be controlled. The medicine used to treat HIV is called antiretroviral therapy or ART. If people with HIV take ART as prescribed, their viral load (amount of HIV in their blood) can become undetectable. If it stays undetectable, they can live long, healthy lives and have effectively no risk of transmitting HIV to an HIV-negative partner through sex. Learn more, and get tested to know your status. www.cdc.gov/hiv/basics/ This digitally colorized scanning electron microscopic (SEM) image shows HIV-1 virus particles on the surface of a lymphocyte. 📷: CDC Public Health Image Library (phil.cdc.gov). #UndertheLens #biology #science #CDC #PublicHealth #health #GetTested #KnowYourStatus #WorldAidsDay

A post shared by Centers for Disease Control (@cdcgov) on

وقال دكتور، ريتشارد هاتشيت، الرئيس التنفيذي لشركة CEPI: “أعتقد أننا حاليا أصبحنا عرضة أكثر من أي وقت مضى لهجوم مفاجئ من قبل أمراض غير معروفة من قبل”.

وتابع: “نكافح حاليا أن تضع منظمة الصحة العالمية المرض X، كأولوية مهددة مثلها مثل الأمراض المعدية الأخرى، خاصة وانه لا يمكن التنبؤ بمكان ظهوره مستقبلا، ولا ما تأثيراته المتوقعة أو التغييرات التي قد تطرأ عليه”.

يذكر أن تقارير صحفية أشارت إلى انتشار أمراض عديدة قاتلة في أفريقيا أبرزها حمى “لاسا” التي تنتشر في نيجيريا بشكل سريع ما دفع العلماء لوصفها بالانتشار “الصاروخي”، حتى أنها تسببت في مقتل 110 أشخاص حتى الآن.

وارتفع عدد الوفيات في نيجيريا بنسبة 22% خلال أسبوع واحد، ليؤكد مسؤولو الصحة العالمية أن هذا أسوأ تفشٍ للمرض القاتل، وفقا لما نشرته صحيفة “ديلي ميل”.

وأشار مسؤولو الصحة إلى أن حمى “لاسا” تقتل نحو 24% من الحالات المصابة بها، ويطلق عليها “الحمى النزفية الفيروسية”.

وجاء الإعلان عن انتشار المرض في غربي أفريقيا من جانب منظمة الصحة العالميةالتي أوضحت أنه بمثابة أكبر تهديد “عاجل” للبشرية.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر