زياد عيتاني يهين الاعلام والاعلاميين

beirut News
2018-12-21T19:29:30+02:00
2018-12-21T19:30:58+02:00
منوعات
21 ديسمبر 201891 مشاهدة
زياد عيتاني يهين الاعلام والاعلاميين

على الرغم من الدعم الاعلامي الذي يحظى به، هاجم الممثل المسرحي زياد عيتاني الاعلام والاعلاميين من خلال تغريدة نشرها على حسابه عبر موقع “تويتر”، أشار فيها الى أنّ “الطبقة السياسية في لبنان اقلّ فسادا من كتير إعلاميين بهالبلد”.

هذه التغريدة ليست الأولى، إذ للممثل عيتاني سوابق كثيرة في مهاجمة الإعلاميّين ومنهم مديرة الأخبار والبرامج السياسية في قناة الجديد مريم البسّام، بعدما اتهمها بتضليل الرأي العام، يوم غرّد كاتباً:”في تضليل الرأي العام هناك نموذج عن الاعلام اللبناني ومحاولة تمييع فضيحة دولة ونظام بتواطؤ تام مع الاعلام المدعي. اذا بدنا ناخد حسن نية بالحد الادنى عم نحكي عن رئيسة تحرير مش قارية شي بما فيهم القرار الاتهامي. لك استحي!”.

وردّت البسام بالصور والتفاصيل على عيتاني، مغرّدةً:”اذا حضرتك فهمت ع حالك بشو ادليت وبشو تراجعت تبقى فهّم الرأي العام. وعبارة استحي ما بتمرق عندي. لمن كتبت انا هون عن ضرورة حل جهاز امن الدولة كنت سعادتك عم بتهّر معلومات واعترافات قدامو”.

انطلاقاً من هنا، فإنّ محاولات عيتاني المستمرّة لتشويه عمل الجسم الاعلامي، تستدعي تحرّك نقابتي الصحافة والمحرّرين لوقف هذا التمادي.

وهذه فرصة، حتّى يتّخذ نقيب محرّري الصحافة اللبنانية المنتخب حديثاً جوزف القصيفي، موقفاً جريئاً في بداية عهده هو الذي قطع وعوداً بصون حرية الصحافة في لبنان.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر