ثورة على “السوشيال ميديا” بعد إعفاء تركي آل الشيخ

beirut News
منوعات
27 ديسمبر 20182 مشاهدة
ثورة على “السوشيال ميديا” بعد إعفاء تركي آل الشيخ

شغل خبر إعفاء رئيس هيئة الرياضة السعودية، المستشار تركي آل الشيخ، اليوم الخميس، من منصبه، وتوليه رئاسة هيئة الترفيه في المملكة رواد مواقع التواصل الاجتماعي.

تناول رواد مواقع التواصل الاجتماعي خبر الإعفاء بردود فعل مختلفة بين الفرحة بالخبر أو الشكر على ما قدمهتركي آل الشيخ للرياضة العربية، أو الحزن على رحيله.

وكان العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، قد أصدر أمرا ملكيا بإعادة تشكيل مجلس الوزراء، متضمنا إعفاء المستشار تركي آل الشيخ من منصبه كرئيس للهيئة العامة للرياضة.

كما أصدر الملك سلمان أمرا ملكيا، بتعيين تركي آل الشيخ رئيسا لهيئة الترفيه في المملكة.
وأيضا صدر قرار بتعيين عبد العزيز بن تركي الفيصل رئيسا لهيئة الرياضة بدلا من آل الشيخ.
رد فعل تركي آل الشيخ على قرار الإعفاء

علق تركي آل الشيخ على قرار الإعفاء قائلا: “بكل جهد وإخلاص عملت لرياضة وطني بتوجيهات من سيدي الأمير محمد بن سلمان صاحب الفضل في كل ما تم، ولا تفيه الكلمات حقه مهما قلت أدام الله عزه وأطال عمره في ظل مولاي خادم الحرمين الشريفين”.
وتابع “إدارة الرياضة من أصعب المؤسسات لأنك تتعامل مع وسط عاطفي يطلق أحكامه من القلب أكثر من العقل، ولذلك أتفهم هجوم وغضب مشجعي كل الأندية أحيانا، ثم رضاهم ومدحهم وإشادتهم مرة أخرى، وهذه ليست تناقضات لكن تقلبات عاطفية اتفهمها”.

وأضاف “ضميري راض كل الرضا، لأني اجتهدت وعملت بجد وإخلاص وكنت أضع أمام عيني خدمة بلادي وشبابه وفق توجيهات مولاي خادم الحرمين وسيدي ولي العهد، ومهما فعلت فهذا واجبي وليس فضل مني بل فضل بلادي علي وقادتها الكرام سدد الله خطاهم”.

وأكمل “نحن كسعوديين لا نخدم هذه البلاد طمعا في منصب أو جاه، أو مال، هو حب رضعنا من أثداء أمهاتنا، ونبتت عليه لحومنا وسرى في دمائنا، هذه هي السعودية وهذا هو الأصل في كل رجالها وفقهم الله”.

تركي ال الشيخ - بيروت نيوز

وواصل، “اليوم أغادر الوسط الرياضي، عرفت فيه رجالا ثقات يستطيعون المساهمة في دفع عجلة الرياضة، تشرفت بالعمل معهم، جئت محبا للرياضة وأغادرها محبا لها ولجمهورها وفعالياتها وسأظل”.

ردود فعل رواد مواقع التواصل
قال أحد المغردين، ” اللهم لك الحمد حتى ترضى، خبر طال انتظاره، ودعوات استجابت”.
واس - بيروت نيوز
فيما قال آخر، “من يراه فقيدة فليضع لهه قلبا” وأرفقه بصورة لتركي آل الشيخ كتب عليها وداعا أبو ناصر.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر