بعد الإعدام لقاتل روي حاموش.. عائلته لن تسكت وهذا ما ستفعله العائلة!

beirut News
مقالات وتقارير
5 ديسمبر 20183 مشاهدة
بعد الإعدام لقاتل روي حاموش.. عائلته لن تسكت وهذا ما ستفعله العائلة!
beirut News

يقف جوي حاموش على عتبة قلم محكمة الجنايات في بيروت، يتقدم خطوة إلى مكان المراجعات ليعود خطوات، هو جاء لـ “يشهد” على حكم المحكمة على قتلة شقيقه روي “وصديقه وشريكه”، جاء وهو يطمح إلى العدالة، للاقتصاص من الذين حرموه وعائلته ابنها البكر قبل أسبوع واحد من الاحتفال بتخرجّه مهندساً.

وما هي إلا دقائق، حتى أعلنت كاتبة المحكمة نسيمة الريحاني، بأن القاضي طارق البيطار سيتلو الحكم على قوس المحكمة قبل أن يباشر النظر في جدول الدعاوى المعروضة أمامه. سار الشاب جوي بخطى ثقيلة باتجاه القاعة، أخذ مكانه بين الحضور، وراح ينتظر سماع صوت الموظف شريف سرحال معلناً دخول هيئة المحكمة.

سريعاً تلا رئيس المحكمة الفقرة الحكمية التي جرّمت قاتل روي حاموش الموقوف محمد الأحمر بإنزال عقوبة الإعدام به، وتبعه حكم البراءة على رفيق الأخير عدنان غندور من جرم القتل وحبسه سنتين بجرم نقل سلاح حربي، كما نال حكم البراءة الموقوف الثالث هاني المولى.

وسريعاً خرج جوي من القاعة، لـ “يزفّ” الخبر، خبرٌ لم يشفع غليل العائلة المفجوعة، التي تتجه إلى نقض الحكم بوجه المتهم عدنان غندور الذي تعتبره، وفق ما نقل عنه وكيلها المحامي روي أبو شديد، شريكاً أساسياً في الجريمة، فهو الذي قاد السيارة وطارد سيارة المغدور وبرفقته صديقه المدعي جوني نصار وقطع عليهما الطريق، وعمد إلى تمزيق ثياب الأخير وغيرها من الوقائع التي تعتبرها العائلة أفعالاً مهّدت لارتكاب القاتل جريمته.

ومع صدور الحكم أمس في هذه الجريمة التي لا تزال ماثلة في الأذهان، فإن العائلة المفجوعة استعادت حالة الحزن يوم وقوعها في السابع من حزيران العام الماضي على خلفية حادث سير “تافه”، حزن كان خمد في النفوس، وعاد ليتأجج مع صدور الحكم.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر