أميركا وكندا تحذران من الخس الروماني

beirut News
العرب والعالم
22 نوفمبر 20184 مشاهدة
أميركا وكندا تحذران من الخس الروماني

حذرت السلطات الرقابية في الولايات المتحدة الأميركية وكندا المستهلكين من تناول الخس الروماني أو السلطة التي تحتوي على هذا الخس، وهذا في الوقت الذي ما زالت تستمر فيه التحقيقات بشأن تفشي بكتيريا الإيكولاي المرتبطة بالخس الروماني.
وبحسب أحدث بيانات، فإن 32 شخصاً في 11 ولاية أميركية و18 شخصاً في مدينتين بكندا أصيبوا بفيروس الإيكولاي.
وقد تم نقل 13 شخصا للمستشفى في أميركا و6 في كندا، ولكن لم يتم تسجيل حالات وفاة.
وعلى الرغم من أنه تم التأكد من أن مصدر تفشي البكتيريا هو الخس الروماني، فإنه لم تتم معرفة سبب التلوث.
وكانت مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها في أميركا، قد حذرت أمس الثلاثاء، من تناول المواطنين الخس الروماني، وطالبوا المطاعم وتجار التجزئة بوقف بيعه واستخدمه، وذلك حسب ما ذكرت صحيفة «يو آي توداي» الأميركية.
وقال مركز السيطرة على الأمراض في بيان له «على المستهلكون الذين لديهم أي نوع من الخس في منزلهم لا ينبغي أن يأكلوه ويجب عليهم التخلص منه حتى لو كان البعض منه قد أكل ولم يصب أحد بالمرض».
وقال سكوت جوتليب مفوض إدارة الغذاء والدواء الأميركية: «هذه ليست أول حالة لفيروس رأيناه في الماضي القريب، وسنواصل اتخاذ خطوات لتحديد الأسباب الجذرية لهذه الأحداث واتخاذ إجراءات لمنع تفشي المرض في المستقبل».
وتم الإبلاغ عن عشر حالات في ولاية كاليفورنيا، وهي الولاية التي لديها أكبر عدد من المرضى، وتم تحديد 7 حالات في ولاية ميشيغان.
وأبلغت بعض الولايات الأخرى في أميركا عن وجود حالات إصابة ومنها كونيكتيكت وإلينوي وماساتشوستس، وميريلاند ونيو هامبشاير ونيوجيرسي ونيويورك وأوهايو وويسكونسن.
وقال مسؤولو الصحة: «تم إبلاغ المواطنين عن تناول أنواع مختلفة من الخس في العديد من المطاعم وفي المنازل». وأضاف أن معظم الناس مرضوا في المتوسط من ثلاثة إلى أربعة أيام بعد تناول الخس الملوث.
وتظهر الإصابة بهذا الفيروس في ظهور مجموعة أعراض مثل: «تشنجات معدة شديدة، الإسهال (غالباً ما تكون دموية)، والتقيؤ».
ولكن معظم الأشخاص الذين أصيبوا بالمرض يتحسنون في غضون أسبوع، وفقاً للمركز الأميركي السيطرة على الأمراض.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر