زاخاروفا: هذا ما كانت ستفعله أمريكا إن كانت طرفا في حادثة “مضيق كيرتش”

beirut News
العرب والعالم
1 ديسمبر 20182 مشاهدة
زاخاروفا: هذا ما كانت ستفعله أمريكا إن كانت طرفا في حادثة “مضيق كيرتش”

اعتبرت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، اليوم السبت، أنه لو وقع حادث مماثل لحادثة مضيق كيرتش مع الولايات المتحدة الأمركية لكانت أعلنت الحرب وقصفت السفن التي خرقت الحدود الرسمية ودمرتها.

وقالت زاخاروفا لقناة “أن تي في” الروسية: “لو قامت أي سفينة حربية أو قارب يحمل أشخاصا مسلحين واقتربت من أي سفينة أمريكية أو حتى طراد وهددتهم لكانت القوات الأمريكية بدات بالقصف والتدمير فورا بحيث لن يبقى لهم أثر يذكر”.
وأضافت المتحدثة: “لدي سؤال، لماذا تم إرسال هذه السفن الأوكرانية؟ لماذا لم يبحروا كما أبحروا في شهر أيلول/سبتمبر، ولماذا لم يستجيبوا إلى التحذيرات؟ لماذا؟ لن يقوم أي محلل غربي بالإجابة على هذا السؤال”.

وكانت سفن “بيرديانسك”، “نيكوبول” و ياني كابو” التابعة للبحرية الأوكرانية، قد عبرت، يوم الأحد الماضي، الحدود الدولية لروسيا، في مسيرها من البحر الأسود إلى مضيق كيرتش. ودخلت منطقة المياه، المغلقة مؤقتا،ً في المياه الإقليمية الروسية، ولم تستجيب هذه السفن على المطالب القانونية للسفن والقوارب التابعة لقوات الأمن الفدرالية الروسية المرافقة لها، بالتوقف على الفور، ما دفع أسطول البحر الأسود الروسي لاحتجازها.

واعتبرت موسكو، حادث مضيق كيرتش، استفزازا واضحا دبرته السلطات الأوكرانية قبيل الانتخابات الرئاسية الأوكرانية المقررة في آذار/مارس المقبل.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر