الرئيس الكوري الجنوبي: ترامب سيلبّي مطالب كيم بعد نزع سلاحه النووي

beirut News
العرب والعالم
3 ديسمبر 20181 مشاهدة
الرئيس الكوري الجنوبي: ترامب سيلبّي مطالب كيم بعد نزع سلاحه النووي

أعلن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن الأحد أنّ نظيره الأميركي دونالد ترامب سيلبّي مطالب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون بعد أن ينزع الأخير سلاحه النووي.

وفي ختام مباحثات أجراها على هامش قمة مجموعة العشرين في بوينوس آيرس قال مون للصحافيين أثناء توجّهه إلى نيوزيلندا إنّ ترامب طلب منه أن ينقل رسالة بهذا الخصوص إلى كيم.

وأوضح الرئيس الكوري الجنوبي لوكالة يونهاب للأنباء أنّ “الرسالة هي أنّ الرئيس ترامب لديه رأي إيجابي جداً بالزعيم كيم ويحبّه فعلاً. بالتالي هو يريد من الزعيم كيم أن ينفّذ بقيّة اتّفاقهما وعندها ينفّذ (ترامب) ما يريده الزعيم كيم”.

وأتى تصريح الرئيس الكوري الجنوبي غداة إعلان نظيره الأميركي أنّه يأمل عقد قمة ثانية مع الزعيم الكوري الشمالي مطلع العام المقبل، مشيراً إلى أنّ هناك “ثلاثة أماكن” مطروحة للاجتماع المرتقب استكمالاً لقمتهما التاريخية التي عقدت في سنغافورة في حزيران.

وقال ترامب “أعتقد أنّنا سنعقد (قمة جديدة) قريباً نوعاً ما — في كانون الثاني أو شباط، على ما أعتقد”، مؤكّدا أن “علاقتنا جيدة”.

وجاء تصريح ترامب بعدما أجرى في العاصمة الأرجنتينية محادثات ثنائية مع الرئيس الصيني شي جينبينغ تركزت خصوصا على التجارة. لكنّ الرئيس الأميركي أكّد أن شي وافق على العمل معه “مئة بالمئة” على الملف الكوري الشمالي.

وردّاً على سؤال عمّا إذا كان مستعدّاً لاستقبال كيم في الولايات المتحدة، قال ترامب “في مرحلة ما، نعم”.

وفتح ترامب وكيم في حزيران باب الحوار المباشر بينهما بعد أشهر من السجالات والتهديدات العسكرية المتبادلة. ووقّع الزعيمان وثيقة مبهمة تتعلّق بنزع الأسلحة النووية في شبه الجزيرة الكورية. لكن لم يتم إحراز أي تقدّم مذّاك في ظل تناقض التفسيرين الأميركي والكوري الشمالي للوثيقة.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر