قطر تستفز “دول المقاطعة” وتفتح طريقا لتعميق العلاقات مع إيران

beirut News
العرب والعالم
24 ديسمبر 20182 مشاهدة
قطر تستفز “دول المقاطعة” وتفتح طريقا لتعميق العلاقات مع إيران

أعلنت إيران أنها ستطلق خطا بحريا مع دولة خليجية قريبا، بعد أشهر من إطلاق خط مماثل مع سلطنة عمان، جرى تحديدا في أغسطس/آب الماضي.

وأعلن مساعد شؤون التنسيق الاقتصادي لمحافظ هرمزكان، إيرج حيدري، عن إطلاق خط بحري لنقل المسافرين بين إيران وقطر قريبا، وذلك وفقا لوكالة “مهر” الإيرانية للأنباء.

وأشار، حيدري، خلال اجتماع لورشة عمل تعزيز صادرات محافظة هرمزكان غير النفطية، إلى أهمية تنشيط خط لنقل المسافرين مع دولة قطر، قائلا: “إن المؤسسة العامة للموانئ في محافظة هرمزكان تتابع بجدية تنشيط خط لنقل المسافرين من ميناء شيو بارسيان نحو قطر”.

كما نوه مساعد شؤون التنسيق الاقتصادي لمحافظ هرمزكان، إلى أن غرفة التعاون في المحافظة تتابع مسألة توأمة ميناء شيو بارسيان مع ميناء الرويس القطري، مشددا على ضرورة متابعة تعزيز الصادرات مع باقي دول الجوار.

وتشهد العلاقات القطرية الإيرانية طفرة في الأونة الأخيرة، في أعقاب إعلان السعودية والإمارات والبحرين ومصر قطع العلاقات الدبلوماسية مع قطر في 5 يونيو/حزيران 2017، بدعوى دعمها للإرهاب، وهو ما تنفيه الدوحة، التي تتهم الرباعي بالسعي إلى فرض الوصاية على قرارها الوطني.

وكخطوة في سبيل حل الأزمة، تقدمت الدول العربية الأربع عبر الوسيط الكويتي بقائمة من المطالب، ضمت 13 بندا، مقابل رفع الإجراءات العقابية عن قطر؛ غير أن الأخيرة رفضت جميع هذه المطالب، واعتبرتها تدخلا في “سيادتها الوطنية”. وفي المقابل، طلبت قطر علنا، وعبر الوسيط الكويتي ومسؤولي الدول الغربية، من الدول العربية الأربع الجلوس إلى طاولة الحوار، للتوصل إلى حل للأزمة؛ لكن هذا لم يحدث حتى الآن.

وكان المديرالعام لمنظمة التراث الثقافي والصناعات اليدوية والسياحة في محافظة هرمزكان جنوبي إيران أعلن انطلاق عمل أول خط بحري بين إيران وسلطنة عمان اعتبارا من 7 أغسطس/آب الماضي، مشيرا إلى دخول سفينة عمانية حاملة‌ للسياح العمانيين من ميناء “خصب” الي ميناء “بندرعباس”، وذلك وفقا لوكالة “إسنا” الإيرانية.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر