ارتفاع عدد ضحايا هجوم كابول إلى 28 قتيلا

beirut News
العرب والعالم
25 ديسمبر 20184 مشاهدة
ارتفاع عدد ضحايا هجوم كابول إلى 28 قتيلا

أعلن المتحدث باسم الداخلية الأفغانية، نجيب دانش، مساء اليوم الاثنين، أن 28 شخصا قتلوا بينهم امرأة وشرطي في الهجوم المسلح الذي استهدف مبنى حكوميا في العاصمة كابول.

كابول — سبوتنيك. وقال دانش، عبر “تويتر”: “هناك 28 شهيدا بما في ذلك امرأة وشرطي و3 مصابين”.

وأضاف دانش “أنقذت قواتنا الأمنية البطلة 357 شخصا وسلموا إلى ذويهم، لقد عملنا على إجلاء المصابين إلى المشافي بسرعة وأوضاع معظمهم مستقرة”.

من جانبه أعرب الرئيس الأفغاني عن استنكاره للاعتداء: “الإرهابيين غير قادرين على القتال وجهاً لوجه مع قواتنا الأمنية والدفاعية لذلك يهاجمون المدنيين والمنشآت العامة وتلك الإدارات الداخلية التي توفر تسهيلات للشهداء والمعوقين؛ لكنهم لن يحققوا أهدافهم عبر ارتكاب مثل هذه الأعمال الوحشية” وفقا لبيان صادر عن الرئاسة الأفغانية.

يذكر بأنه حتى الآن لم تتبن أية مجموعة المسؤولية عن الهجوم والذي بحسب مصادر إعلامية شارك فيه 3 مهاجمين.

هذا وكان المتحدث قد أفاد في وقت سابق، بأن الهجوم استهدف مبنى تابعا لوزارة الشؤون الاجتماعية والشهداء وذوي الاحتياجات الخاصة، والواقع أمام وزارة الأشغال العامة ، وأدى إلى مقتل 25 شخصا وإصابة أكثر من 20 آخرين.

ونقلت قناة “طلوع” عن الناطق باسم الداخلية الأفغانية نصرت رحيمي قوله “منفذا الهجوم قتلا، بينما جرى إجلاء 200 موظف حكومي من المبنى التابع لهيئة عائلات الشهداء والمصابين المجاور لوزارة الأشغال العامة، عقب بدء إطلاق النار”.

ووفقا لرحيمي، فإن عددا آخر من منفذي الهجوم قد احتجزوا رهائن من بينهم موظفون في الهيئة”.

وتشهد أفغانستان، منذ مطلع شهر أيار/ مايو الماضي، ارتفاعاً ملحوظاً في العمليات والمعارك العنيفة بين القوات الأمنية الداخلية مدعومة بقوات أميركية وأخرى من حلف شمال الأطلسي (الناتو)، في إطار مهمة “الدعم الحازم” ومسلحي حركة طالبان الذين كثفوا هجماتهم منذ الإعلان عن انطلاق العمليات الربيعية تحت اسم “الخندق”.

وأعلنت بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان أنها سجلت أعلى عدد للضحايا المدنيين خلال النزاعات، في الأشهر الستة الأولى من 2018، إذ قتل 1692 مدنيا في الفترة من الأول من كانون الثاني/يناير وحتى 30 حزيران/يونيو 2018.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر