دكتور أوز كشف السر.. هكذا تحرقون السعرات بشكل أسرع!

صحة
صحة ومجتمع
3 سبتمبر 20191 مشاهدة
دكتور أوز كشف السر.. هكذا تحرقون السعرات بشكل أسرع!

هل تريدون توديع الحميات التي تحظى بشعبية موقتة وخطط الأكل الصارمة مع قواعدها المعقدة التي تسبّب لكم الجوع والعصبية؟ في الواقع، تمكّن الطبيب الأميركي العالمي، د. أوز، بمساعدة مجموعة خبراء من خلق حمية لا علاقة لها بالحميات لقّبوها بالـ”Non – Diet Diet”. فعلى ماذا ترتكز تحديداً؟
ترتكز خطّة الأكل المُبتكرة هذه على التوفيق بين النظام الغذائي وإيقاع ساعة الجسم البيولوجية للتمكن من تحقيق أقصى إفادة ممكنة من الأيض.

وبشكل عام، إنها تسمح بالحصول على كمية غير محدودة من الخضار غير النشوية كالبروكلي والجزر والهليون والملفوف والأرضي شوكي والشمندر والباذنجان والكوسا والفلفل، و7 أونصات من البروتينات النباتية أو الحيوانية المنزوعة الدهون، و4 حصص من الحبوب الكاملة، و3 حصص من الفاكهة الكاملة، والدهون الصحّية، وأونصة من المكسرات أو البذور المحمّصة، ونصف أونصة من الشوكولا الأسود. وفي المقابل، فهي توصي بضرورة الابتعاد تماماً من السكر، والدقيق الأبيض، والأطعمة المصنّعة، والمقالي، والحدّ من اللحوم الحمراء والأجبان وصفار البيض. واللافت أنّ لا حاجة لاحتساب السعرات الحرارية، إنما يكفي التأكد من الحصول على أكبر كمية أكل على الفطور والغداء.

ولضمان نجاح هذه الخطة الغذائية، يجب الالتزام بالقواعد الرئيسة التالية:

تناول العشاء على الفطور
يمكن الحصول على برغر السلمون جنباً إلى البطاطا الحلوة واللوبياء الخضراء أو وعاء من شوربة الـ”Kale” والحمّص والبندورة. قد يبدو لكم هذا الأمر غريباً، ولكنّ المطلوب تناول أكبر وجبة طعام صباحاً. فخلال ساعات اليوم، يصبح الجسم أكثر مقاومةً للإنسولين، وبالتالي فإنّ الأكل في وقت متأخر قد يدفع في الواقع إلى تخزين الدهون بدلاً من حرقها. لكن من خلال تناول العشاء على الفطور، يتمّ الإفادة من إيقاعات ساعة الجسم البيولوجية والتمكن من خسارة الوزن.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر