تقدم مذهل في عالم الطب.. لهذا السبب يحاول الاطباء توجيه كريات الدم الحمراء

صحة
صحة ومجتمع
7 سبتمبر 20195 مشاهدة
تقدم مذهل في عالم الطب.. لهذا السبب يحاول الاطباء توجيه كريات الدم الحمراء

نفذ علماء الجامعة الوطنية للبحوث النووية الروسية وجامعة أولو الفنلندية تجارب مشتركة حول دراسة تفاعل كريات الدم الحمراء، التي يتم التحكم بها من الخارج بواسطة أشعة الليزر.

ولفتت مجلة “Scientific Reports” العلمية التي نشرت نتائج هذه الدراسة، إلى الاهمية الكبيرة لتصميم نماذج لتوصيل الدواء إلى المكان المطلوب، وكذلك للعلاج المناعي وإنتاج الدم الصناعي وغير ذلك في مجال الطب الحيوي.

يدرس العلماء بالتفصيل كريات الدم الحمراء من أجل استخدامها كناقل “طبيعي” للدواء إلى المكان المطلوب. وفي حال نجاح هذه الطريقة، سيصبح بالإمكان توصيل الدواء الموضوع على سطح كريات الدم الحمراء مباشرة إلى النسيج العضوي، والمكان المريض.

وستكون هذه الطريقة الأحدث في الطب، ولكن لا تزال بحاجة إلى دراسات أخرى لمعرفة تأثير دقائق النانو التي تدخل في تركيب المستحضرات الطبية في سلوك كريات الدم الحمراء كعامل يحتمل تأثيره في صحة الإنسان.

وبينت هذه الدراسة لأول مرة إمكانية دراسة تفاعل كريات الدم الحمراء بوجود دقائق النانو، عندما يتمكن الباحث من التعامل بها وتوجيهها بالطريقة المطلوبة.

واوضح الأستاذ في الجامعتين إيغور ميغلينسكي، “استخدمنا ملاقط الليزر الضوئية (الطريقة التي حازت جائزة نوبل عام 2018) وكذلك المجهر الإلكتروني والمجهر الضوئي المتباين الأطوار. 

ويسمح الملقط الضوئي بخلق ظروف للتلاعب بخلايا الدم التي لا يمكن رؤيتها في الظروف الاعتيادية. والجمع بين هذه الطرق يوفر إمكانية تحديد تأثير دقائق النانو المختلفة في التفاعل مع كريات الدم الحمراء”.

ويخطط الباحثون لتوسيع مجال دراستهم ليشمل خصائص خلايا الدم عند وجود مواد مثيرة للحساسية ودقائق النانو المختلفة.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر