دراسة تكشف.. الزواج السعيد يحدّ من الإصابة بهذا المرض!

صحة
صحة ومجتمع
19 سبتمبر 20191 مشاهدة
دراسة تكشف.. الزواج السعيد يحدّ من الإصابة بهذا المرض!

كشفت دراسة جديدة أجرتها جامعة “ستوكهولم” السويدية ومعهد “Karolinska” السويدي الذي يعدّ من أهمّ مراكز الأبحاث الطبية في أوروبا، أنّ الزواج السعيد يمكن أن يقلل من فرص الإصابة بالخرف.

وبحسب تفاصيل الدراسة التي أوردتها صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فقد قام الباحثون بتتبّع أكثر من 4 آلاف مشارك، ممن تزيد أعمارهم عن 60 عاماً، لعقد من الزمان للتوصل إلى النتيجة الجديدة. واستكشفوا ما إذا كان انخفاض الحالة المزاجية أو الحالة الزوجية أو الحالة المعيشية، يرتبط بزيادة خطر الخرف.

ووجد فريق البحث أن خطر الإصابة بالخرف كان أكبر بنسبة 40% لدى المشاركين، الذين كانوا غير سعداء أو غير متزوجين، مقارنة بالسعيدين في زواجهم. ويُعتقد أن العزلة الاجتماعية قد تؤدّي إلى عيش شخص ما في نمط حياة غير صحي، يمكن أن يزيد من خطر الإصابة بالخرف.

وقال الباحثون إنّ العيش مع الأحبة يوفر تحفيزاً عقلياً واجتماعياً. ويعتقدون أنّ هذا الأمر يقاوم الخرف عن طريق بناء المرونة في الدماغ.

وأشاروا أيضاً إلى أنّ الأزواج يقومون بعدد من الأمور لإثارة مزاج بعضهم البعض، ما قد يؤخّر ظهور اضطراب فقدان الذاكرة. وكثيراً ما يشجّع الأزواج  بعضهم البعض على ممارسة سلوكيات صحية، مثل الأكل والتمارين الصحية والحد من السكر والتدخين، ما يقلل من الالتهابات المسببة لأعراض الخرف، كما يزعم الباحثون.

وأوضح الباحثون أنّ الأزواج يقدمون أيضاً الدعم العاطفي والاقتصادي، ويساعدون بعضهم البعض عند الشعور بالتوتر.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر