الحسن عرضت مع لاسن مشاريع لـ«الداخلية» والتقت لازاريني وشربل ووفدا بيروتيا

beirut News
لبنان
19 فبراير 20191 مشاهدة
الحسن عرضت مع لاسن مشاريع لـ«الداخلية» والتقت لازاريني وشربل ووفدا بيروتيا

عرضت وزيرة الداخلية والبلديات ريا الحسن مع سفيرة الاتحاد الاوروبي في لبنان كريستينا لاسن، المشاريع التي يمولها الاتحاد الاوروبي في ما خص الوزارة والمتعلقة بالتنمية المحلية خصوصا دعم البلديات، وموضوع السجون وحقوق الانسان لجهة تحسين اوضاع السجون على المستوى الانساني. وتم الاتفاق على وجوب الاستمرار في تعزيز العلاقة بين وزارة الداخلية اللبنانية والاتحاد الاوروبي.

كما عرضت الحسن مع وزير الداخلية السابق مروان شربل للاوضاع العامة في البلاد والتطورات السياسية والاقتصادية.

وقال شربل بعد اللقاء: «لقد اجرينا جولة افق على مدى ساعة كاملة وشاملة سنكررها مرة ثانية، اذ انني مقتنع بالخطوة التي اقدم عليها رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري حول اختياره امرأة كوزيرة للداخلية والبلديات، خصوصا وان السيدة ريا الحسن لدينا معها تجربة ناجحة في وزارة المالية. يجب ان يتعاون الجميع معها لكي تنجح لان نجاحها هو نجاح للبنان».

أضاف: «لقد تطرقنا الى المواضيع الامنية والادارية والقضائية وملفات تتعلق بقوى الامن الداخلي والامن العام، وتناولنا الصعوبات التي واجهتها ابان تسلمي وزارة الداخلية من تدخل السياسيين بحيث اتمنى لها ألا تواجه الصعوبات عينها».

وبحثت الحسن مع وفد من اتحاد جمعيات العائلات البيروتية برئاسة محمد عفيف يموت، شؤونا خدماتية تتعلق بالعاصمة واهلها.

وعلى الاثر، قال يموت: «تشرفت الهيئة الادارية لاتحاد جمعيات العائلات البيروتية بزيارة معالي وزيرة الداخلية والبلديات الاستاذة ريا الحسن لتقديم التهنئة لها بتوليها هذه الوزارة السيادية. واعربنا لمعاليها عن دعم الاتحاد واهالي بيروت للاجراءات التي تتخذها لتوفير الامن في مطار رفيق الحريري».

أضاف: «طالبنا معاليها بإيجاد حلول ناجعة لمشكلة السير المستعصية في شوارع العاصمة ومداخلها، وإيجاد حل لمشكلة التسول المنتشرة في شوارع بيروت وكذلك تسريع الموافقات على القرارات المتخذة في بلدية بيروت، وامور اخرى تهم مدينتنا الحبيبة بيروت».

وتابع: «من جهة ثانية نقلنا لمعاليها تمسك البيارتة بعقود الزواج التي تصدر عن المحاكم الشرعية والروحية، وعدم تقبلها للزواج المدني الاختياري، لانه يتنافى مع احكام الشريعة. وقد اوضحت لنا معالي الوزيرة بأن الموضوع فسر على الشكل الذي لم تكن ترتئيه».

وبعد الظهر، التقت الحسن المنسق المقيم للامم المتحدة ومنسق الشؤون الانسانية في لبنان فيليب لازاريني وتم البحث في الملفات التي تتعلق بالمواضيع الانسانية والتي تمولها الامم المتحدة.

واستقبلت ايضا، الوزير السابق أحمد فتفت، وكان عرض لمجمل الاوضاع على الساحة اللبنانية.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر