سعيد: سقوط الدولة بين أيدي حزب الله مخجل

beirut News
لبنان
24 فبراير 20192 مشاهدة
سعيد: سقوط الدولة بين أيدي حزب الله مخجل

شدد النائب السابق فارس سعيد في تغريدة على حسابه عبر “تويتر” على أن “الصراع حول الصلاحيات مضحك واكتشاف البعض ان التسوية غير متوازنة مضحك والاشتباك المسيحي المسيحي بعد المصالحات الكبرى مضحك ولكن سقوط الدولة بين أيدي حزب الله في ظلّ مشاركة “القوى الرئيسيّة” في البلاد مخجل”.

وأضاف:” في موضوع الإنفتاح على الأسد بحجّة عودة النازحين: الاسد صورة ضروريّة لتشريع وجود ٤ جيوش غير عربية في سوريا وليس مقرراً والعلاقة مع العالم تعيد النازحين و ليس العلاقة مع رئيس عاجز وبرهنوا العكس”، مشيراً الى أن “انتم لا تريدون عودة النازحين وانتم تريدون اعطاء شرعية لنظام قاتل”.

ولفت الى أن “اذا اردنا كتابة مراحل بناء البيت اللبناني نقول: الدروز أسسّوا الفكرة اللبنانيّة والموارنة لهم الفضل في تأسيس لبنان الكبير وبناء دولته وانفتاحه وساهم السنّة في بناء الاستقلال والدولة ونسجوا علاقته مع العرب والشيعة حررّوه”، سائلاً:”هل يكفي لبناء بيت يفتخر الجميع بعطاءاته؟”.

وشدد على أن “الشيعيّة السياسيّة تحاول: إقناع اللبنانيين ان ما قدمته للبنان من تضحيات لم يسبقها احد عليه وباسمها يحقّ لها حكم لبنان وبناء دولة “مضمونة” ويتكوكب حولها قوى سياسيّة من كل الطوائف…حتى السنّة ويظنّ من يلتحق بها انه”خالدة”وقد انتصرت في المنطقة وفي لبنان”، مشيراً الى أن “السقوط حتمي”.

ولفت الى أن “الطوائف في لبنان مثل المواسم الزراعيّة تمرّ بسنين خير واخرى جفاف وفي دورتها وتحاول كل واحدة منها تقديم ذاتها وكأنها “امّ اختراع لبنان” او من “حافظ على السيادة و الاستقلال” وتتنافس على صياغة خطابها السياسي الذي يبرز “التفوّق” على الآخر، نعيش آخر فصل ويَلِد لبنان حرّ وعادل”.

وأشار الى أن “الكنيسة الرسولية الرومانيّة فتحت ملف الإعتداءات الجنسيّة على الأطفال وتحاسب بعض الكهنة والمطارنة المتورطين”، مشدداً على “انها شجاعة واستقامة ونبل و أخلاق ونرجو ان تساهم جهود الكنيسة الى استعادة نظام القيم في مجتمعاتنا وان تكون قدوة للآخرين”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر