” المستقبل” تفتح النار على حزب الله

beirut News
لبنان
26 فبراير 201926 مشاهدة
” المستقبل” تفتح النار على حزب الله

نت قناة “المستقبل” في مقدمة نشرتها الإخبارية المسائية هجوماً نارياً ضد حزب الله، سألته فيها:”ماذا يريد فعلاً حزب الله ؟ هل يريد خوض الحرب ضد الهدر والفساد أم يريد خوض الحرب ضد الارث السياسي والاعماري والاقتصادي للرئيس الشهيد رفيق الحريري ؟”.

وجاء في المقدمة:

ماذا يريد فعلاً حزب الله ؟ هل يريد خوض الحرب ضد الهدر والفساد أم يريد خوض الحرب ضد الارث السياسي والاعماري والاقتصادي للرئيس الشهيد رفيق الحريري ؟

هل يريد المحافظة على المال العام للدولة اللبنانية ام يسعى للمحافظة على ماء الوجه حيال السياسات التي أغرقت البلاد بسيل من المخالفات والتعديات والتجاوزات القانونية ؟

اسئلة كثيرة على هذا القياس نطرحها اليوم ، بعد أن بلغت الامور بحزب الله وبعض مسؤوليه ونوابه ، حدود الخروج على قواعد الاستقرار السياسي والتغطية على مشاكله الخاصه وارتفاع منسوب النقد والادانة لسياساته الاجتماعية في بيئته الشعبية ليرمي بها دفعة واحدة في اتجاه الآخرين .

وفي اتجاه من ؟ وهل هناك لحزب الله اهداف افضل من تلك التي تصيب بالاذى المعنوي والسياسي التاريخ المشهود للرئيس رفيق الحريري ورفاق دربه ومسيرته ؟

حزب الله يكرر الخطأ الذي تناوبت عليه جهات داخلية واقليمية عديدة . يكرر الخطأ الذي ارتكبته ادوات النظام الامني اللبناني – السوري المشترك في اواخر التسعينات ، ويعمل بوصايا مرشدي التطاول على رفيق الحريري وفريقه في تلك المرحلة .

والتهويل الذي كلف به الحزب احد نوابه ، لن يمر مرور الكرام ، واللبنانيون سيألونه عن كلفة سياساته الامنية والعسكرية وكلفة المخالفات التي لا تتوقف عند حدود على المالية العامة للدولة وعلى مصلحة لبنان واللبنانيين .

الرئيس فؤاد السنيورة الذي يرد الجمعة بمؤتمر صحافي قال في بيان عن مكتبه الاعلامي :”من سخرية القدر ان المرتكب يحاول ان يتهم الآخرين بما تفنن هو في ارتكابه”وبالتوازي وجدت كتلة المستقبل في بعض المطالعات التي استفاقت مؤخراً على وجود هدر وفساد في الادارة اللبنانية، افتراء لن يمر للاقتصاص من النهج الذي ساهم في إعمار البلد وتطوير الاقتصاد وتوفير مقومات الاستقرار الاجتماعي في البلاد.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر