السنيورة مقابل الضغوط الاقتصادية

beirut News
لبنان
11 مارس 20195 مشاهدة
السنيورة مقابل الضغوط الاقتصادية

يردد مقربون من حزب الله أن الكثير من الملفات المالية من المرحلة السابقة ستفتح تباعا وستطال الكثير من الرؤوس التي كان حاكمة في الفترة السابقة، وسيكون الحزب صارما في هذا الملف، لاسيما وأن مرحلة ما بعد الطائف كان تيار المستقبل “وصي” على الاقتصاد اللبناني فيما كان حزب الله مشغولا بتحرير الجنوب وبحركة المقاومة هناك.

ويُلمح المقربون الى امكانية تسوية معينة تأتي في إطار مخرج لكل تلك الملفات في حال كان هناك موقف رسمي واحد بوجه الضغوط الغربية على الحزب والتي أثرت بشكل كبير جدا على مردوده الاقتصادي، ما رتب أعباء كبيرة على ماليته الخاصة ستنعكس سلبا على البنية التنظيمية للحزب في المرحلة المقبلة.
وفي الخلاصة بحسب المقربين: “مرحلة السنيورة” مقابل رفع الضغوط الاقتصادية على الحزب.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر