الوزير سليمان: نظام الكفالة يعتمد على حسن نية اصحاب العمل

beirut News
2019-05-02T18:33:44+03:00
لبنان
2 مايو 201911 مشاهدة
الوزير سليمان: نظام الكفالة يعتمد على حسن نية اصحاب العمل

نشرت صحيفة الإندبندنت البريطانية باللغة الإنكليزية، تقريرا للكاتب ربيتشارد هال، ترجمه الصحفي مفيد مصطفى، تضمن مقابلة لوزير العمل اللبناني كميل أبو سليمان، حول الانتهاكات التي تتعرض لها عاملات المنازل وإصلاحات قانون الكفالة، ورد فيه: أنه، “على مدى عقود، اشتكت عاملات المنازل المهاجرات إلى لبنان من سوء المعاملة المتفشي على أيدي أصحاب العمل، وظهرت قصص تتحدث عن الأجور غير المدفوعة، والحبس داخل المنازل والعنف والاعتداء الجنسي على العاملات”.

وأضاف التقرير أن “السبب الكامن وراء هذه الانتهاكات هو نظام الكفالة وقواعد العمل التي تربط الإقامة القانونية لعمالات المنازل بأرباب عملهم”.

وتابع التقرير أن “جماعات حقوقية تقول إن نظام الكفالة المنتشر في جميع أنحاء الشرق الأوسط، يخلق اختلالًا كبيرًا في القوة بين العامل ورب العمل، مما يُسهل الإساءة للعمال”، مشيرا إلى أن “الجهود التي بذلها النشطاء في لبنان على مدار سنوات، أدخلت مرونة ملحوظة إلى حد ما على هذا النظام”.

وأضاف التقرير أن “وزير العمل الجديد في لبنان كميل أبو سليمان وهو محام إنكليزي مشهور عالميًا وليس له خلفية في السياسة، تعهد في مقابلة حصرية مع الصحيفة بتغيير نظام الكفالة، وإدخال تغييرات على النظام الحالي، والذي شبهه “بالعبودية المعاصرة”.

وأردف التقرير نقلا عن أبو سليمان قوله، إن “نظام الكفالة يحتاج إلى التغيير، هذا ليس نظامًا مقبولًا للقرن الحادي والعشرين”، لافتا إلى أن “أرباب العمل يحتجزون جوازات سفر العمال، وذلك ضد القانون”، معتبرا أن “هناك مشكلة أيضا بتطبيق القانون”.

وأوضح التقرير أنه “يوجد في لبنان ما يقدر بنحو 250 ألف من عاملات المنازل الوافدات، معظمهن من إثيوبيا والفلبين وبنغلاديش وسريلانكا، ويجد الكثيرات منهن أنفسهن محاصرات في ظروف استغلال لا يستطعن الفرار منها”.

وأشار التقرير أنه “في الأشهر القليلة الأولى من توليه المسؤولية، طلب أبو سليمان من المنظمات غير الحكومية الأكثر نشاطًا التي تعمل في هذه القضية تشكيل لجنة وتقديم توصيات عملية بشأن ما يجب أن يتغير، وهو يعمل على وضع خطط لإنشاء خط ساخن على مدار الساعة وطوال أيام الأسبوع للعمال المنزليين المهاجرين للإبلاغ عن سوء المعاملة، كما أنه يخطط للتعامل مع وكالات التوظيف التي تنتهك القواعد، والتي تتجاهل في كثير من الأحيان تقارير عن سوء المعاملة أو أنها تكون في كثير من الأحيان مسؤولة عن ذلك”.

وأضاف التقرير نقلا عن أبو سليمان قوله “سأواجه بعض المقاومة ولكني لا أهتم، أريد أن أفعل الشيء الصحيح، إن أرباب العمل بحاجة إلى التثقيف بشأن حقوق عُمالهم”.

واعتبر التقرير أن “خطط وزير العمل لاقت ترحيبا حارا من قبل الناشطين، لكن المحاولات السابقة لإصلاح نظام الكفالة لم يكن لها تأثير يذكر، ولم تذهب اللجان ومشروعات القوانين وغيرها من التدابير الجزئية بعيدا بما فيه الكفاية”.

واعتبر التقرير أن “الدعوات إلى الإصلاح أصبحت أكثر إلحاحًا من خلال إصدار تقرير جديد رئيسي من منظمة العفو الدولية الأسبوع الماضي حول إساءة معاملة العمال المهاجرين في لبنان”، لافتا إلى أنه “على الرغم من ارتفاع مستويات سوء المعاملة، يخشى الكثير من عاملات المنازل المهاجرات الذهاب إلى الشرطة، لأن نظام الكفالة يربط الوضع القانوني للعامل بصاحب العمل، فإن مجرد الهروب من صاحب العمل المسيء يمكن أن يعرضهم لخطر الاحتجاز”.

وقال التقرير أن هذه الظروف أدت إلى ارتفاع معدلات الانتحار بين العاملات المنزليات، حيث وجد تقرير صادر عام 2017 من مجلة The New Humanitarian ، نقلاً عن شخصيات رسمية في الحكومة اللبنانية، أن هذا الشهر وحده كان هناك ثلاث حالات انتحار”.

ولفت التقرير إلى أن “أبو سليمان لم يصل إلى حد الدعوة إلى إزالة نظام الكفالة بالكامل”.

وأضاف التقرير نقلا عن الوزير قوله: “لا أعتقد أنني سأحصل على 100% مما تريده المنظمات غير الحكومية، لأن هناك دوائر انتخابية أخرى يجب أن أستشيرها”.

وأردف الوزير قائلا: “كما أفهم نظام الكفالة، فإن الجانب الرئيسي منه هو أن هناك اعتمادًا على حسن نية أصحاب العمل، والموافقة على تغيير وظيفة العاملة، ولكن يجب أن أضع بيعين الاعتبار أن معظم أصحاب العمل ليسوا أغنياء، وأنفقوا أموالًا ، لذلك لا يمكنني التوصل إلى نظام يعاقب تمامًا شخصًا دفع 4000 دولار لاستقدام معينة منزلية “.

وأشار أبو سليمان إلى إنه، “سيحاول تنفيذ جميع التغييرات المرغوبة على النظام الحالي من خلال وزارة العمل، لتجنب التورط في محاولة سن القوانين”.

واعتبر وزير العمل أن “معظم اللبنانيين هم أشخاص طيبون وأهل كرم وأصالة، لكن لا يمكننا الاعتماد على اللطف وحسن النية لشخص ما، هذه ليست الطريقة التي يتم بها بناء العلاقات القانونية، يجب أن يكون لدينا نظام يحمي الضعفاء “.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر