هل يقاطع الأساتذة الامتحانات الرسمية؟

beirut News
لبنان
17 مايو 20193 مشاهدة
هل يقاطع الأساتذة الامتحانات الرسمية؟
كتبت فاتن الحاج في صحيفة “الأخبار” تحت عنوان “هيئة التنسيق النقابية تعتمد “الوداعة”: متى يؤخذ قرار التصعيد؟”: “قرار قيادة هيئة التنسيق النقابية بالتريث في انتظار ساعة الحسم، أو رؤية التواقيع الرسمية على “تخفيضات” الرواتب للعاملين والمتقاعدين في القطاع العام، لا يعكس “الغليان” الذي يسود قواعد الأساتذة والمعلمين والموظفين الذين لا تنطلي عليهم ذريعة بأن ما يسرب في الصحف بشأن مضمون المساومات الجارية في مجلس الوزراء مجرد شائعات.معظم هؤلاء لا يقبلون بأقل من الإضراب المفتوح فورا وصولا إلى مقاطعة الامتحانات الرسمية، فيما العام الدراسي يشارف على الانتهاء. هذا في الواقع ما صوّتوا عليه اخيرا في الجمعيات العمومية بأغلبية ساحقة، وهذا ما يطالبون هيئة التنسيق باعلانه، بعيد الاجتماع الذي تعقده، الرابعة بعد ظهر اليوم.

بعض الاساتذة الثانويين سألوا ما اذا كانت الروابط تنتظر “الوحي الحزبي لتتحرك”، و”لماذا التمييز بين الرواتب والتقديمات”، مستغربين “الوداعة” التي تبديها الهيئة.

لقاء النقابيين الثانوييين ذهب ابعد من ذلك للقول ان اساتذة التعليم الثانوي الرسمي أصبحوا بلا غطاء نقابي قادر على العبور بهم إلى بر الأمان على مستوى الحقوق والمكتسبات والحصانة الوظيفية، فضلاً عن قيادتهم بفاعلية نحو استعادة موقعهم الوظيفي. ووجه اللقاء نداء إلى 6800 استاذ “لأخذ مصيرهم بأيديهم والبدء بتشكيل هيئاتهم في الثانويات والمحافظات للتصدي للأخطار التي تهددهم كقطاع وكفئة وظيفية وكرواتب وتقديمات اجتماعية وحصانة وثبات وظيفي”.

لقراءة المقال كاملاً إضغط هنا.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر