انتخابات رئاسة ‘التيار الوطني الحرّ’… وباسيل المرشح الوحيد

beirut News
لبنان
28 أغسطس 2019wait... مشاهدة
انتخابات رئاسة ‘التيار الوطني الحرّ’… وباسيل المرشح الوحيد

تحت عنوان انتخابات رئاسة “التيار الوطني الحرّ”… وباسيل المرشح الوحيد، كتب كمال ذبيان في “الديار”: يحضر “التيار الوطني الحر” الى انتخاب رئيس ونائبين له، في 15 ايلول المقبل، وهي الانتخابات التي لم تحصل سابقاً، اذ سمى العماد ميشال عون عندما كان رئيساً للتيار، الوزير جبران باسيل خلفاً له في هذا المنصب، وزكاه، دون ان ينافسه احد عليه، وهو ما خلق حالة من الاعتراض الداخلي، الذي ادى الى خروج مئات من اعضاء الهيئة التأسيسية للتيار ومناضليه وهم من الاسماء البارزة فيه، كزياد عبس، وانطوان نصرالله، ونعيم عون، ورمزي كنج واخرين، والذين كانوا ينتظرون ان تجري العملية الانتخابية، بعد تحول “الحالة العونية” الى تيار سياسي، وانشاء هيكلية له، وصياغة نظام داخلي، يقول معارضون في التيار انه جرى التلاعب به، بادخال تعديلات عليه، تحصـر الصلاحـيات برئيـس التيار، الذي كان يمكن القبول بها للمؤسس العماد عون، وليس لاي شخص آخر.
وانتخابات رئاسة “التيار الحر”، وفق النظام الداخلي، لم تعد تجري من الهـيئات في المناطق والاقضية، اذ حصل تعديل، جرى خلاله، حصر الانتخاب بمن هم خارج الاطر الادارية – التنظيمـية، التي يعينها رئيس التيار، ولم تعد تنتـخب من القاعدة الحزبية، لان مهامها تنفيذية.
ويبقى من يعملون في السياسة، وفق ما تقول مصادر في “التيار الوطني الحر” التي تشير الى ان في كل قضاء ينتخب مجلس للقضاء، هو هيئته المعنية، مؤلف من خمسة اعضاء، ويكون النائب عن التيار حكماً عضواً فيه، كما رئيس البلدية، ورئيس نقابة، وكل من هو منتخب، فهؤلاء هم اعضاء حكميون في مجلس القضاء مع الخمسة المنتخبين، الذين يكوّنون مع مجالس الاقضية الاخرى، الهيئة الناخبة لرئيس التيار ونائبيه.
وقد فتح باب الترشيح، لرئاسة التيار ونائبيه، وسيشكلون لائحة مقفلة، فلا يجوز اختيار غيرهم، او التفضيل بين اشخاص اخرين، وفق المصادر التي ترى بان اي مرشح لرئاسة التيار عليه ان يختار نائبيه الاول للشؤون الادارية والثاني للشؤون السياسية.
واعلن الوزير باسيل ترشيحه لرئاسة التيار، وسيتقدم معه مرشحان كنائبي الرئيس، حيث عزف نائب الرئيس الحالي للشؤون الادارية رومل صابر عن الترشح، افساحاً في المجال لمرشحين اخرين، كما اكد، وان نائب الرئيس للشؤون السياسية النائب نقولا الصحناوي، لم يعلن موقفه بعد، حيث لا تتوقع المصادر ان يظهر ترشيح ثان لرئاسة التيار غير باسيل، وان الرئيس عون يؤيد بقاءه في هذا المنصب، كما انه لا يبدو ان ثمة مرشحاً او اكثر لمنافسة باسيل، مع خروج المعارضة من التيار، وقد لا تدفع بمعارضين ما زالوا في الداخل للترشح، الا من محاولة “الحرتقة” او “الزكزكة”.
وتشرف على الانتخابات هيئة برئاسة امينة سر التيار مارتين كيتلي، حيث بدأت التحضيرات اللوجستية لها، وتم تعميم مذكرة داخلية تحت اسم “الضوابط الانتخابية والاعلامية” يحظر فيها على المرشح الظهور الاعلامي او تنظيم لقاءات او الدعاية الانتخابية، الا اذا اذنت له الهيئة، وكذلك عدم تسريب معلومات عن القوائم الانتخابية، ولم يعرف ما اذا كان سيتم اعتماد “الميغاسنتر” في هذه الدورة الانتخابية.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر