تحت هاشتاغ #إيران_تورط_لبنان.. أدرعي يكشف هذه المعلومات

beirut News
لبنان
29 أغسطس 2019103 مشاهدة
تحت هاشتاغ #إيران_تورط_لبنان.. أدرعي يكشف هذه المعلومات

نشر الناطق باسم الجيش الإسرائيلي أفخاي أدرعي، في عدد من التغريدات، معلومات قال إنّها تكشف للمرة الأولى، تتعلق بـ”الشخصيات المسؤولة عن مشروع الصواريخ الدقيقة في لبنان”، وقال إنّه “مشروع إيراني يهدّد أركان الدولة اللبنانية ويدار بسرية تامة من قبل حزب الله. سنكشف اليوم تفاصيل مهمة عن المشروع الذي قد يهدد الحالة الأمنية والاقتصادية والاجتماعية في لبنان”.

وأضاف: “بين السنوات 2013-2015 وفي ظلّ الحرب الأهلية في سوريا، بدأت إيران بمحاولات لنقل صواريخ دقيقة جاهزة للإستخدام إلى حزب الله في لبنان عبر الأراضي السورية. وقد تمّ إحباط معظم هذه المحاولات في ضربات تمّ إسنادها إلى إسرائيل حيث لم يتمكن حزب الله من الحصول على هذه الصواريخ”.

وتابع: “نظراً لإخفاقات إيران وحزب الله بهذا المجال، قرّرت إيران في العام 2016 إحداث تغيير جوهري في طرق عملها، عدم نقل صواريخ كاملة وإنّما الإنتقال إلى تحويل صواريخ قائمة على صواريخ دقيقة على الأراضي اللبنانية، وذلك من خلال نقل مواد تدقيق من إيران بالإضافة إلى صواريخ من سوريا”.

وقال: “في الفترة الأخيرة تسعى إيران وحزب الله لتسريع مشروع الصواريخ الدقيقة من خلال محاولة لإنشاء مواقع إنتاج وتحويل على الأراضي اللبنانية في عدة مناطق”.

وكشف أدرعي عن “الشخصيات الإيرانية واللبنانية التي تقود مشروع الصواريخ الدقيقة في لبنان بقيادة إيران، والتي تهدّد بأفعالها أركان الدولة اللبنانية.
محمد حسين زادة حجازي، قائد فيلق لبنان في قوّة القدس الذي يقود مشروع الصواريخ الدقيقة. يعتبر ضابط رفيع المستوى في الحرس الثوري الذي يعمل مباشرة تحت قائد فيلق القدس قاسم سليماني. كجزء من مهمته يقود القوات الإيرانية المعتمدة بشكل دائم في لبنان.
مجيد نواب، المسؤول التكنولوجي للمشروع، والذي يعمل تحت توجيهات فيلق القدس بقيادة قاسم سليماني. يعتبر مهندساً خبيراً في مجال صواريخ أرض – أرض، ويشرف على الجوانب التكنولوجية للمشروع. يتابع ويشرف بشكل فعّال على مواقع مشروع الصواريخ الدقيقة في لبنان.
على أصغر نوروزي، رئيس الهيئة اللوجوستية في الحرس الثوري المسؤول عن نقل المواد والمعدات اللوجستية من إيران إلى سوريا ومن هناك إلى مواقع الصواريخ الدقيقة في لبنان.
فؤاد شكر، من كبار قادة حزب الله والذي يقود مشروع الصواريخ الدقيقة في التنظيم. يعتبر مستشاراً كبيراً للأمين العام لحزب الله وعضو الهيئة العليا في حزب الله، مجلس الجهاد. يندرج شكر في قائمة المطلوبين لدى وزارة الخارجية الأميركية”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر