تغيير في خطط ايران الاسترتيجية… هل بدأت حرب الاغتيالات؟

beirut News
لبنان
30 أغسطس 20192 مشاهدة
تغيير في خطط ايران الاسترتيجية… هل بدأت حرب الاغتيالات؟

تحت عنوان ” وزير لبناني يتحدث عن خطط إسرائيلية جديدة لتنفيذ اغتيالات” كتب خليل فليحان في صحيفة “الشرق الأوسط” وقال: لاقى تصدي الجيش اللبناني لطائرة الاستطلاع الإسرائيلية مساء أول من أمس في منطقة العديسة الجنوبية ترحيباً من قبل أطراف عدّة، وهو ما عبّر عنه سفير دولة كبرى معتمد لدى لبنان، مؤكداً أن ما قام به مركز العديسة يثبت أنه لا حاجة لأي تنظيم لبناني مسلح للقيام به.

وشدّد السفير الذي ينتمي إلى دولة في “المجموعة الدولية لدعم استقرار لبنان السياسي والأمني” أن المطلوب في الوقت الحاضر تجهيز الجيش اللبناني بما يحتاج إليه من سلاح يلائم ويقوّي دوره في الدفاع عن الحدود، كاشفاً لـ”الشرق الأوسط” أنه يتشاور مع زملائه في المجموعة في إمكان تقديم اقتراح إلى دولهم لعقد مؤتمر لوزراء الخارجية والدفاع وقادة الجيوش في روما، لبحث إمكان تقديم أسلحة متطورة لتزويد القوات المسلحة اللبنانية لتسلم مهماتهما على الحدود مع إسرائيل.

ولفت السفير إلى أنه إذا صحّ ما تزعمه بعض التسريبات الإسرائيلية من أن قوة كوماندوز دخلت إلى لبنان من سوريا، فإن ذلك يكشف عن حرب تشنها إسرائيل على قواعد لتطوير الصواريخ، مثبتة في لبنان ويملكها الحزب.

من جهته، قال أحد الوزراء إن إسرائيل تستعمل في حربها هذه نظاماً جديداً للاغتيال في لبنان، عن طريق طائرات الاستطلاع المفخخة، بدلاً من استعمال المقاتلات الحربية في الغارات الجوية. 

واعتبر أن هذا النوع من الطائرات الانتحارية ينجح في الاغتيال؛ لأنه يغدر بالهدف أكثر من المقاتلات التي قد يحتاط الشخص إذا هاجمته. ولفت الوزير إلى أن ما يؤكد التغيير في خطط الاغتيال الإسرائيلية هو المسح الجوي الذي ما انفكت تجريه في المجال الجوي لكل المناطق.

وفي هذا الإطار، أفاد مصدر دبلوماسي روسي “الشرق الأوسط”، بأن وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف بدأ اتصالاته بإسرائيل وإيران لوقف التصعيد والتزام التهدئة، قبل أن يتحول ما يجري بواسطة الطائرات الملغومة إلى مواجهة عسكرية موسعة تتجاوز لبنان وإسرائيل، لتشمل المواقع الإيرانية العسكرية في سوريا ومواقع “حزب الله” في لبنان وسوريا.
لقراءة المقال كاملاً اضغط هنا

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر