هكذا ستزيد الأقساط بـ’AUB’.. وأميركا لم تستقبل 3 طلاب قُبلوا بهارفارد!

beirut News
لبنان
31 أغسطس 201912 مشاهدة
هكذا ستزيد الأقساط بـ’AUB’.. وأميركا لم تستقبل 3 طلاب قُبلوا بهارفارد!

تحدّث الدكتور فضلو خوري، رئيس الجامعة الأميركية في بيروت، في حوار مع صحيفة “المدن” الإلكترونية عن قضية إلزام الطلاب دفع أقساطهم بالدولار.
وأوضح خوري: “لم تتخذ الجامعة إجراءً من هذا النوع، وما يشاع كذب. ما زال الطلاب يدفعون أقساطهم بالليرة اللبنانية. جامعتنا أميركية، لكنها عالمية، ولدينا طلاباً من 92 بلداً. والجامعة اشتركت بتطبيق إلكتروني حول العالم، يقدم عبره الطلاب طلبات التسجيل. ومن الطبيعي أن تكون العملة المعتمدة في هذا الإطار عالمية، وهي الدولار. لا شيء تغير عما كان عليه في السابق. ونحن واضحون جداً بقبولنا الدفع بالدولار وبالليرة حسب سعر صرفها المعتمد من المصرف المركزي. الإجراء هذا ليس بجديد، والبعض أثاره لأسباب شخصية وخاصة ربما. والجامعة لا تستطيع القبض بالدولار وحسب، لأن أكثرية الشعب اللبناني يتقاضون رواتبهم بالليرة، ومعظم الموظفين في الجامعة يتقاضون رواتبهم بالدولار. إذاً نحن مستمرون كعادتنا بقبض الأقساط بالعملة المحلية والدولار. ونحو 35 في المئة من الطلاب فقط يدفعون بالدولار، علماً أن نحو 22 في المئة من طلابنا غير لبنانيين”.
على مستوى زيادة الأقساط، قال خوري: “منذ تسلمت منصبي وضعنا سياسة واضحة: زيادة الأقساط 3 في المئة سنوياً. فنحن لا نستطيع رفع رواتب الأساتذة من دون هذه الزيادة السنوية. والأساتذة والموظفون يعتبرون ارتفاع غلاء المعيشة أعلى بكثير من هذه النسبة المنخفضة. ونحن ملزمون برفع الرواتب لأن لدينا نخبة الأساتذة في البلد والمنطقة. خفضنا مصاريف المناصب الإدارية العليا، ورفعنا الأقساط بهذه النسبة المعقولة. لكننا في المقابل رفعنا المساعدات المالية للطلاب، باتت تفوق 62 مليون دولار سنوياً، وتتحملها الجامعة والمؤسسات المتعاونة معها. وقد ارتفعت هذه المساعدات أكثر من 35 في المئة منذ تسلمت منصبي. الجامعة تساعد من هم أكثر حاجة من الطلاب المتفوقين. ومن أصل 30 طالباً نجحوا بتفوق وفي الدرجات الأولى في شهادة البكلوريا للعام الدراسي المنصرم، 17 طالباً منهم تسجلوا في الجامعة الأميركية. وهناك ثلاثة طلاب سوريين قُبلوا في هارفرد، لكنهم لم يتمكنوا من السفر إلى أميركا”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر