العقوبات ستزداد حدة: حلفاء ‘حزب الله’ على الطريق.. ما يجري جزء من خطة كبرى

beirut News
لبنان
31 أغسطس 201910 مشاهدة
العقوبات ستزداد حدة: حلفاء ‘حزب الله’ على الطريق.. ما يجري جزء من خطة كبرى

نشرت صحيفة “ذا ناشيونال” الإماراتية تقريراً للصحافية اللبنانية جويس كرم حذّرت فيه من أنّ الولايات المتحدة الأميركية ستواصل فرض العقوبات على “حزب الله” وستشدّدها بعد إدراج مصرف “جمّال ترست بنك” (JTB) على لائحة العقوبات.

ونقلت كرم عن مسؤول أميركي رفيع المستوى توضيحه أنّ جهود واشنطن ترمي إلى “شطب” “حزب الله” من النظام المالي اللبناني، من دون أن يتحدّث عن الخطوات أو العقوبات المقبلة التي قد تطال الحزب أو حلفاءه. وقال المسؤول إنّ الجهود الأميركية على هذا المستوى “ستتواصل” و”ستُكثّف”، مضيفاً بأنّ بلاده أوضحت أنّها لن تتساهل مع انخراط “حزب الله” بالنظام المالي اللبناني. وتابع المسؤول: “لدينا توقعات حازمة إزاء الحكومة اللبنانية والمصرف المركزي لجهة تجميد وإغلاق وتسييل الحسابات المصرفية (المرتبطة بجمّال ترست بنك) و”إتباع هذه الإجراءات بأفضل الممارسات”.

عن تأثير العقوبات، لفتت كرم إلى أنّ المسؤول بدا واثقاً من أنّ العقوبات التي فرضتها إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب مؤخراً أدت إلى خفض التمويل الذي يحصل عليه الحزب بشكل ملحوظ، إذ نقلت عنه قوله إنّ أموال قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني تنفد. ولدى سؤاله عما إذ كان يتخوّف من قيام “حزب الله” بالرد باستهداف المصالح الأميركية أو المصارف اللبنانية، أوضحت كرم أنّ المسؤول بدا واثقاً من أنّ اللاعبين يعرفون الخطوط الأميركية الحمراء، وأنّ العنف يمثّل إحداها.

من جهتها، حذّرت الباحثة في “معهد واشنطن لدراسات الشرق الأدنى” حنين غدار من استهداف مصارف جديدة “غير ملتزمة” بالمعايير الأميركية، قائلةً: “لكن تدرس الولايات المتحدة أيضاً فرض عقوبات على حلفاء “حزب الله” اللبنانيين المنتمين إلى طوائف مختلفة في لبنان”.

بدورها، علّقت المحللة في معهد “الشرق الأوسط” في واشنطن، رندة سليم بالقول: “ليست العقوبات على “حزب الله” جديدة، إذ تتبع الإدارات الديمقراطية والجمهورية الاستراتيجية نفسها ضد حزب الله”، مستدركةً: “أمّا اليوم، فيكمن الاختلاف في وتيرة العقوبات السريعة، وهذا يعود جزئياً إلى تمكن الخزانة الأميركية من مراكمة بيانات هائلة حول بنية “حزب الله” التحتية المالية خلال السنوات الماضية”.

في ما يختص بفرض الخزانة عقوبات على 4 أشخاص بتهمة نقل المال من الحرس الثوري الإيراني إلى حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) عبر “حزب الله” وبذكر اسم “حركة الجهاد الإسلامي” في البيان، رأت سليم أنّ هذا الواقع يعكس إلى حدّ كبير المشهد الإقليمي المعقد. وقالت: “يؤكد الرابط الفلسطيني جانب أنشطة “حزب الله” الإقليمي ودوره في شبكة إيران الإقليمية. ويوحي توقيت هذا الإعلان بشكل أو بآخر بوجود تكامل بين توسيع إسرائيل رقعة حروبها ضد إيران إلى ما بعد سوريا من ناحية، واستهداف الولايات المتحدة دعائم هذه الشبكة الإقليمية المالية من ناحية ثانية”.

يُذكر أنّ مساعد وزير الخارجية الأميركية لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شينكر سيبدأ جولة عربية على السعودية وتونس والأردن ولبنان قريباً. وتأتي هذه الجولة بعد زيارة رئيس الحكومة سعد الحريري لواشنطن، حيث التقى وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر