أهالي المعتقلين: للاسراع في إقرار قانون العفو العام

beirut News
لبنان
4 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
أهالي المعتقلين: للاسراع في إقرار قانون العفو العام

عقد أهالي المعتقلين، برعاية هيئة علماء المسلمين، مؤتمرا صحافيا قبل ظهر اليوم، في نادي الصحافة – بيروت، لـ”المطالبة بالإسراع في إقرار قانون العفو العام لرفع الظلم عن أبنائهم المسجونين منذ سنين”.

حضر المؤتمر ممثلة الحزب التقدمي الإشتراكي عفراء عيد وعدد من المشايخ والفاعليات الاسلامية وحشد من الأهالي.

وألقى الشيخ الدكتور سالم الرافعي كلمة هيئة العلماء فأكد “المظلومية الكبيرة التي وقعت على شباب أهل السنة من الأجهزة الأمنية التي كانت تعتقل لمجرد الشبهة والظلم الواقع سواء بالتوقيفات او التحقيقات او الاحكام الجائرة”.

وأكد رئيس المكتب السياسي للجماعة الإسلامية الدكتور بسام حمود أن “لا حالة عداء بين أهل السنة والجيش، كما يحلو للبعض تسويق هذا الأمر لأغراض مشبوهة ولضرورة العفو عن شباب أهل السنة مع وجود صيف وشتاء على سقف واحد، بدليل ان الدولة لم تستطع إحضار الطرف الثالث في معركة عبرا الثابت تورطه بالأدلة والبراهين”.

وتحدث الدكتور محمد ابراهيم فألقى كلمة حزب التحرير، مؤكدا “مظلومية شباب أهل السنة”، مطالبا “السياسيين السنة بموقف مثل الموقف الذي اتخذه البطريرك عندما علم بالتعذيب الحاصل على شخصين من طأئفته، بينما شباب السنة يعذبون ويموتون في التحقيقات ولا نجد موقفا صارما تجاه المظلومية الواقعة منذ سنين”.

وطالب علي عبد الخالق باسم الأهالي بـ”ضرورة الإيفاء بالوعود والإسراع في إقرار العفو العام الشامل”.

وأجمع الحاضرون على “ضرورة العمل للاسراع في إقرار العفو العام حتى يرفع الظلم عن شباب أهل السنة لفتح صفحة جديدة لمصالحة مجتمعية حقيقية”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر