لبنان مُنقسم بين خائف من حرب عسكرية وشاكٍ من وضع اقتصادي

beirut News
لبنان
9 سبتمبر 20191 مشاهدة
لبنان مُنقسم بين خائف من حرب عسكرية وشاكٍ من وضع اقتصادي

رغم استمرار تحليلات لم تُغلق الباب على سيناريو التصعيد، تبدو الأجواء الشعبية في لبنان مُنقسمة بين خائف من حرب عسكرية وشاكٍ من وضع اقتصادي، أشدّ وقعا من الحرب. ووفق أرقام رسمية يرزح 1.5 مليون لبناني (من أصل حوالي 6.1 مليون نسمة) تحت خط الفقر، في بلد يعاني من أزمة اقتصادية حادة، تفاقمت مؤخرًا بسبب أوضاع سياسية غير مستقرة.

وفي غياب إحصاء رسمي، تتفاوت التقديرات بشأن البطالة بين 35 بالمئة و60 بالمئة، وبلغ إجمالي الدين العام 86.2 مليار دولار في الربع الأول من 2019، بحسب وزارة المالية.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر