سرحان تفقد ‘التمييزية’: عمل شجاع لفرح العطاء

beirut News
لبنان
16 سبتمبر 20191 مشاهدة
سرحان تفقد ‘التمييزية’: عمل شجاع لفرح العطاء

اكد وزير العدل القاضي ألبرت سرحان أن التحدي الأكبر “هو الحفاظ على الإرث القضائي الذي نملك وحمايته ماديا ومعنويا وتوريثه الى جيل المستقبل الذي نتكل عليه في بناء لبنان الغد والذي يجب أن يتخلص من كل العفن والأدران والأوساخ في النفوس قبل أي شيء آخر”.
كلام سرحان جاء خلال تفقده مع الرئيس الأول لمحكمة التمييز القاضي جان فهد أعمال التأهيل والترميم التي شارفت على نهايتها لأرشيف محكمة التمييز في قصر عدل بيروت. واستمع سرحان والحضور خلال الجولة الى شرح مسهب قدمه رئيس جمعية “فرح العطاء” المحامي ملحم خلف تضمن المراحل التي مرت بها أعمال فرز الملفات وتوضيبها وترتيبها. 
وتحدث فهد عن فكرة وتنفيذ مشروع التأهيل: “في نهاية العام الماضي حضر الى مكتبي الصديق ملحم خلف طارحا ان تقوم جمعية فرح العطاء بتنظيم ارشيف محكمة التمييز بعدما أمسى التفتيش عن الملفات في الأرشيف مهمة شاقة إن لم تكن مستحيلة مما أوقف مصالح الناس المتعلقة بها، فنزلنا سوية الى المستودع في الطابق السفلي حيث نحن الآن واطلع خلف على حال المحفوظات، وبقي مبتسما ومؤكدا لي ان الجمعية تقبل التحدي. وما هي الا اسابيع قليلة حتى حضر متطوعو الجمعية الى المستودع بعد معالجة الحشرات فيه وبدأوا العمل في تنظيف وتنظيم وترتيب محفوظات محكمة التمييز التي تحتوي ملفات وقرارات تعود الى عشرينيات القرن المنصرم بكد وجهد ومثابرة قل نظيرها”. 
وقال الوزير سرحان متوجها الى رئيس ومتطوعي فرح العطاء: “لقد سبق أن اطلعت في السابق على عملكم ميدانيا ونحن في الواقع مهما فعلنا لا يمكن أن نفيكم حقكم على هذا العمل الجبار الذي قمتم به. الفكرة بحد ذاتها مهمة واليد التي نفذت شجاعة وبالتالي فقد قمتم بإنجاز كبير بإشراف وتوجيه الدكتور ملحم خلف”. وأضاف: “لقد عبر الرئيس الاول في كلمته عن موقف ليس فقط وزارة العدل إنما الجسم القضائي ككل، وهو موقف يتسم بالإمتنان والشكر وعرفان الجميل لفرح العطاء ،هذه المؤسسة الأنسانية والاجتماعية التي لا تبغي الربح بل على العكس تبذل من جيبها وجهدها ونشاطها لتأدية هذا العمل من دون أن تنتظر التقدير أو الشكر”.
وتابع سرحان: “نشكر ايضا الرئيس الاول لمحكمة التمييز القاضي جان فهد على كل الجهود التي بذلها لإتمام هذا المشروع الذي يحفظ حقوق المتقاضين، وانا أعرف تمام المعرفة ان عمل فرح العطاء في هذا المشروع كان همه الدائم خلال ورشة العمل انطلاقا من حرصه في المحافظة على الإرث القضائي،وهذا ليس الأنجاز الوحيد الذي حققه خلال فترة ولايته القضائية، فالتاريخ سيذكر له حتما العديد من الإنجازات في القضاء والعدلية وقصور العدل وبين جميع القضاة”. 

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر