سليم صفير: لا صحة لما روّج له عن استهداف المصارف بعقوبات جديدة

beirut News
لبنان
17 سبتمبر 20191 مشاهدة
سليم صفير: لا صحة لما روّج له عن استهداف المصارف بعقوبات جديدة

استقبل رئيس جمعية المصارف الدكتور سليم صفير، نقيب المحرّرين جوزيف القصيفي، حيث تناول البحث دور الصحافة والإعلام على الصعيدين الاقتصادي والمالي في هذه المرحلة التي يتعرض فيها لبنان إلى ضغوط غير مبرّرة.
كما تناول البحث إمكان مساهمة القطاع المصرفي في المساعدة على إنقاذ القطاع الصحافي اي الصحافة الورقية خصوصاً والإعلامي عموماً.

وتمّ الاتفاق على عقد اجتماع قريب بين نقابة المحررين وبين جمعية المصارف لمتابعة البحث والوصول إلى توجهات وتدابير محددة في هذا الشأن.

صفير
وشدّد الدكتور صفير، بحسب بيان صادر عن نقابة المحرّرين على “أهمية دور الصحافة والإعلام في مواجهة الشائعات والتدابير غير المبررة التي تهدف إلى الضغط على الوضعين الاقتصادي والمالي وزيادة الأزمات وتيئيس الشعب اللبناني وخصوصاً الشباب”.

وأكّد صفير “عدم صحة ما روّج له في الساعات الماضية حول استهداف مصارف لبنانية بعقوبات جديدة”، واعتبر أنّ “الترويج لمثل هذه الأخبار بدون أن يكون قد صدر أي شيء رسمي عن الجهة المعنية، وبدون ذكر المصدر قد يوحي بأنّ الإعلام مساهم في الضغوط التي يتعرض لها لبنان، ونحن نعلم جيداً أنّ ذلك ليس هدف قطاع الصحافة والإعلام اللبناني المعروف بوطنيته وحرصه على صون بلاده واستقرارها”.

القصيفي
بدوره، أكّد النقيب القصيفي أنّ “الاعلام اللبناني يعي مسؤولياته وكان دائما رائدا في الدفاع عن لبنان دولة واقتصادا وشعبا”، لافتاً إلى أنّ “النقابة ستدعو المحررين الاقتصاديين في كل وسائل الاعلام الى اجتماع لبحث سبل تحصين لبنان في وجه الضغوط التي تستهدف اسقاط مناعته وتقويض مقومات وجوده من بوابة العقوبات المالية والاقتصادية”.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر