الراعي ترأس قداسا في روما.. والورشا معتمدا بطريركيا لدى الكرسي الرسولي

beirut News
لبنان
23 سبتمبر 20193 مشاهدة
الراعي ترأس قداسا في روما.. والورشا معتمدا بطريركيا لدى الكرسي الرسولي

احتفل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي بالقداس الإلهي في كنيسة المعهد الماروني والمقر البطريركي في روما مساء امس الأحد. وخصص الاحتفال لإعلان المطران يوحنا رفيق الورشا معتمدا بطريركيا لدى الكرسي الرسولي في الفاتيكان ورئيسا للمعهد الماروني في روما ولإدارة شؤون البطريركية في روما.

بعد الانجيل المقدس، ألقى الراعي عظة بعنوان “متى يكون هذا وما هي علامة مجيئك ونهاية العالم”، ومما جاء فيها: “اجتمعنا في هذا الاحتفال لنقول كلمة شكر وتقدير لسيادة أخينا المطران فرانسوا عيد الذي أنهى خدمته كمعتمد بطريركي لدى الكرسي الرسولي ورئيس لهذا المعهد الماروني البطريركي والحبري، وقد قام بالمهمتين بجدارة واخلاص وأرسى أسس الحياة الجماعة الكهنوتية فيه، الى جانب خدمة الرعية المارونية في روما في كنيسة مار مارون هذه، واننا نتمنى له في هذه الصلاة فيض النعم والخير في رسالته كعضو في مجمع دعاوى القديسين راجين له الصحة التامة والعمر الطويل، ويطيب لنا ولجمهور هذا المعهد المرحب برئيسه الجديد سيادة اخينا المطران يوحنا رفيق الورشا وبخدمته كمعتمد بطريركي لدى الكرسي الرسولي وكمسؤول عن الرعية المارونية مع الخوري هادي ضو، نائبه في المعهد والقيم على اموال الوكالة البطريركية بإشراف سيادته، نتمنى لهما تمام النجاح وفيض النعم الالهية في مختلف المهمات”.

وقال: “أنا شخصيا سعيد بأن يكون سيادة المطران يوحنا رفيق الورشا الخلف لسيادة اخينا المطران فرانسوا لاننا عشنا معا في البطريركية مدة ثماني سنوات، اولا كأمين سر البطريركية ورئيس القلم فيها، ثم كأسقف معاون ونائب بطريركي مشرف على مكاتب الدائرة البطريركية، وقد اكتشفت فيه خصال الكاهن والاسقف المحب والمتواضع والمعطاء والفرحان صاحب الكلمة اللطيفة والبناءة، انه هنا مع معاونه الخوري هادي ضو وجهان مضيئان بالفضيلة والانسانية والصفات الكهنونية، وان الجمهور الآتي من لبنان وعلى رأسهم النائب شوقي الدكاش والوزير السابق سجعان قزي ورؤساء بلديات مستيتا بلاط وقرطبون في جبيل عبدو العتيق والعقيبة جوزف الدكاش وكفرزينا تادي نادر، مع الوفد الاعلامي، هذا كله خير دليل على تقديرهم للمطران الورشا، وتضفي على هذا الاحتفال مشاركة كل من سفير لبنان لدى الكرسي الرسولي الدكتور فريد الخازن وسفيرة لبنان لدى الدولة الايطالية ميرا ضاهر وطاقم السفارتين ووجود رؤساء البعثات الديبلوماسية من مختلف البلدان وقدس الاباتي نعمة الله الهاشم الرئيس العام للرهبانية اللبنانية المارونية ووكلاء الرهبانيات لدى الكرسي الرسولي والجمهور من الاباء والمؤمنين اللبنانيين والمشرقيين والايطاليين”.

أما المعتمد البطريركي الجديد انطلق في حديثه من “آية رافقته منذ سيامته الكهنوتية وميزت رسالته”، كما قال وهي: “الرب راعي فلا يعوزني شيء”، وأضاف: “فهو دائما حاضر معي، عليه الاتكال ومعه نتخطى كل الصعاب لأنه نورنا”.

ثم شكر الحضور الأساقفة والكهنة والرسميين و”لاسيما البطريرك الراعي الذي أولاه هذه المهمة، والتي بنعمة الله سأكون على قدرها”، شاكرا المعتمد السابق المطران فرنسوا عيد متمنيا له كل خير، محييا “الجالية اللبنانية في إيطاليا والقادمين من لبنان”.

في الختام دعا كاهن الرعية الأب ضو إلى مائدة العشاء وتقبل التهاني في صالون الكنيسة، شاكرا الجميع.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر