أموال ‘سيدر’ باتت قريبة… ولكن فرنسا تضع شروطها

beirut News
لبنان
30 سبتمبر 2019wait... مشاهدة
أموال ‘سيدر’ باتت قريبة… ولكن فرنسا تضع شروطها

تحت عنوان ” خريطة طريق فرنسية لتنفيذ مقررات “سيدر” كتب خليل فليحان في صحيفة “الشرق الأوسط” وقال: أكد مصدر دبلوماسي فرنسي لـ”الشرق الأوسط”، أن باريس تنتظر إقرار لبنان موازنة 2020 وإصلاحات مطلوبة، خصوصاً في قطاع الكهرباء والبنى التحتية والإصلاح الإداري، قبل نهاية العام الحالي، لبدء تنفيذ مقررات مؤتمر “سيدر” لدعم الاقتصاد اللبناني.
وتعد خريطة الطريق تلك “معبراً ملزماً” للوصول إلى الموعد الذي اتفق عليه بين الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الحكومة سعد الحريري، خلال لقائهما الأخير في قصر الإليزيه قبل 10 أيام، حين تمحور حديثهما حول سبل تنفيذ مقررات “سيدر”، وكيفية مساعدة فرنسا في معالجة الوضع الاقتصادي اللبناني.
وأشار المصدر إلى أن الاتصالات جارية بين بيروت وباريس من أجل حل الإشكال الحاصل حول تشكيل “لجنة التوجيه” للمشروعات، ومهمتها أولاً وضع شروط المناقصات لأي مشروع يطرحه لبنان والثانية اختياره، ثم يحال المشروع إلى مجلس النواب لمناقشته وإقراره.
ولفت إلى أن الجانب الفرنسي متمسك بالتشكيل الذي يضمه إلى بريطانيا وكندا والأردن وبنك الاستثمار الأوروبي وصندوق النقد الدولي ومكتب رئيس الحكومة اللبنانية ومكتب نائب رئيس الحكومة ورئيس مجلس الهيئة العليا للخصخصة ومجلس الإنماء والإعمار والتفتيش المركزي.
وذكر المصدر أن التمسك الرسمي الفرنسي يأتي بعد أن كان الحريري اقترح تقليص أعضاء اللجنة وحصرها به وبمجلس الإنماء والإعمار والهيئة العليا للإغاثة، بالنظر إلى أن “تخفيض الأعضاء يرمي إلى السرعة في تنفيذ المشروعات”، وعليه يكون تفادياً للتأخير. وجددت فرنسا اشتراطها الإبقاء على عضوية لجنة الرقابة نفسها “من أجل توفير الشفافية”
وأكد المصدر أن باريس على علم بأن لبنان أعد 4 مشروعات سيحيلها على “سيدر” لدى تحديد ساعة الصفر، للبدء بتنفيذها في المرحلة الأولى في منتصف تشرين الثاني المقبل.
يُشار إلى أن القيمة النقدية التي تقررت في نهاية مؤتمر “سيدر” هي 11.5 مليار دولار لتمويل 250 مشروعاً. ويتوقع الخبراء، في حال تم تنفيذها، تنشيط الاقتصاد المتعثر، وإيجاد عدد كبير من الوظائف يقدر بالآلاف، ما قد يحد من هجرة اللبنانيين طلباً للعمل.

————-
المقالات والآراء المنشورة في الموقع والتعليقات على صفحات التواصل الاجتماعي بأسماء أصحـابها أو بأسماء مستعـارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لـ موقع بيروت نيوز بل تمثل وجهة نظر كاتبها، و”الموقع” غير مسؤول ولا يتحمل تبعات ما يكتب فيه من مواضيع أو تعليقات ويتحمل الكاتب كافة المسؤوليات التي تنتج عن ذلك.

رابط مختصر